لجنة الطوارىء ببلدية غزة: استمرار أزمتي الوقود والكهرباء يُؤدي للانهيار التام

لجنة الطوارىء ببلدية غزة: استمرار أزمتي الوقود والكهرباء يُؤدي للانهيار التام
رام الله - دنيا الوطن
قالَ رئيسُ لَجنة الطوارئ بِبلدية قطاع غزة المُهندس، عبد الرحيم أبو القمبز: "إنَّ 2 مليون فِلسطيني في قِطاع غزة يَعيشون في حِصار ظَالم ومُشدد مُنذ مَا يزيد عنْ 13 عامًا إلا أنَّهُ خلال آخر 6 شهور سَاءت الأوضاع بِشكلٍ غير مَسبوق، حيث إنَّ مُعدلات البطالة تَفاقمت ونسبة الفقر أصبحت شديدة، وتُرك قطاع غزة بدون تَدخل".

وأضاف أبو القمبز، خلال لقائه على شاشة "الغد": "في نِهاية عام 2017، تَوقفت المشاريع التي كانت تُساند قطاع غزة وتحديدًا المشاريع الإنسانية مثلَ خدمة الصرف الصحي وتَوصيل المياه وتزويد البلديات بِالسولار، واضطرت البلديات بِوقف 50% من الخدمات".

وطالب أبو القمبز، السلطة الفلسطينية ضرورة سُرعة التدخل لإنقاذ قطاع غزة من الانهيار، في الوقت الذي طالبَ فيه أيضًا الدُول التي كانت تُساعد قطاع غزة في المشاريع الإنسانية بتقديم الدعم اللازم.


 

التعليقات