سفيرة الدنمارك بفلسطين تطلع على تجربة الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية

رام الله - دنيا الوطن
استقبلت الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في فرعها بخان يونس وفدا رفيع المستوى من ممثلية الدنمارك في فلسطين ترأسته معالي السيدة نتاليا فينبرغ سفيرة مملكة الدنمارك بفلسطين وبرفقتها وفد من مؤسسة أوكسفام الدولية ترأسه السيد لؤي الوحيدي مدير البرامج بمكتب مؤسسة أوكسفام في قطاع غزة وبعضوية آخرين.

وكان في استقبال معالي السفيرة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية، الدكتور تامر شتيوي نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، ونائبه المهندس أحمد كردية، السيد محمد شبير رئيس الفرع، حيث جاءت الزيارة في إطار الاطلاع على تجربة الكلية الرائدة في مجال دعم واحتضان المشاريع الزراعية للخريجين.

بدوره رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالوفد الزائر، وأكد أن هذه الزيارة تعتبر من اللحظات التاريخية في حياة الكلية الجامعية، واستهل حديثه بالتعريف بالكلية الجامعية وأهم البرامج والاختصاصات التي تقدمها في مجال العلوم التقنية والمهنية باعتبارها كبرى مؤسسات التعليم التقني على مستوى فلسطين، واستعرض الدور الكبير الذي تبذله الكلية في مجال تشغيل الخريجين ودمجهم في سوق العمل من خلال مجموعة من المشاريع النوعية التي تنفذها بالشراكة مع عدد من الجهات المانحة والداعمة الصديقة.

وخلال عرض تقديمي تعرفت معالي السفيرة والوفد المرافق لها على أهم الجهود التي تبذلها الكلية الجامعية من خلال مركز الأبحاث والتطوير الزراعي لخدمة قطاع الزراعة في قطاع غزة باستهدافه للخريجين والمزارعين على حد سواء، وذلك ضمن رؤيتها في تطوير هذا القطاع الكبير وإرفاده بالنخب من الخبرات والكفاءات المهنية الحاصلة على أفضل فرص التعليم والتدريب بأساليب تقنية متطورة ومواكبة للتقدم في هذا المجال على مستوى العالم.

وفي نهاية اللقاء التعارفي تم اصطحاب معالي السفيرة والوفد المرافق لها في جولة ميدانية لعدد من مرافق الكلية التي اشتملت على نظام الأكوابونيك المتطور المستخدم في ري المزروعات، إضافة إلى الدفيئات الزراعية التي تعمل بأنظمة تكنولوجيا متطورة وعدد من المشاريع الزراعية المحتضنة، وكذلك مزارع الإنتاج النباتي والحيواني والمشاتل الزراعية المنتشرة في فرع الكلية، إلى جانب محطة الأرصاد الجوية الأولى من نوعها على مستوى المؤسسات الأكاديمية في قطاع غزة.

من ناحيتها أعربت معالي السفيرة عن انبهارها وإعجابها بما رأته من مشاريع متميزة في مجال الزراعة والتقنيات التي تعمل بها هذه المشاريع وكيفية استفادتها من التقنيات التكنولوجية وتطويعها بشكل مميز يخدم عملية الانتاج الزراعي بكل سلاسة، وأشادت بالجهود التي تبذلها الكلية الجامعية في سبيل خدمة القطاع الزراعي على مستوى قطاع غزة، متمنية للكلية الجامعية دوام التألق في مسيرتها المهنية والمجتمعية.

الجدير بالذكر أن الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تعد من المؤسسات الأكاديمية السباقة في دعم قطاع الزراعة في غزة من خلال تنفيذها للعديد من المشاريع الزراعية الرائدة بدعم وتمويل من مجموعة من المؤسسات الدولية وبالتعاون مع وزارة الزراعة والإغاثة الزراعية واتحاد لجان العمل الزراعي، فضلا عن افتتاحها لعدد من البرامج والاختصاصات النوعية في مجال الإنتاج النباتي والحيواني.

التعليقات