اعتصام تضامني مع القاصرين في سجون الاحتلال

رام الله - دنيا الوطن
نظمت هيئة الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بمحافظة أريحا والأغوار، اعتصاما تضامنيا مع الأسرى الأطفال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمام مقر الصليب الاحمر الدولي وسط أريحا.

وشارك في الاعتصام عشرات الطلبة والأطفال، وممثلون عن القوى الوطنية، بحضور مفتي المحافظة محمد الحاج، ومدير المخابرات العامة والعميد بلال الحالوب، ومسؤولين من هيئة الأسرى ونادي الأسير، وممثلين عن المحافظة، وعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية، والأهلية، وأهالي الأسرى.

وطالب المشاركون المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمعنية بحقوق الأطفال والقاصرين بالتدخل الفوري لإنقاذ مئات الأطفال المعتقلين داخل سجون الاحتلال.

وأكدت الكلمات التي ألقيت خلال الاعتصام على ضرورة وقوف المجتمع الدولي عند مسؤولياته، والتدخل للإفراج عن الأسرى كافة.

وألقى طلبة المدارس عدة قصائد وكلمات تؤكد وقوفهم واعتزازهم وفخرهم بصمود الأسرى، ورافعين شعارات تضامنية معهم، تندد بسياسة الاهمال الطبي المتعمد الذي يمارس بحقهم.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تعتقل من مدينة أريحا 8 اطفال، تتراوح أعمارهم ما بين 12 عاما و16 عاما، ومن بينهم: هديل الريناوي( 13 عاما)، والفتى مشهور عواجنة( 16 عاما).

التعليقات