اتحاد العمل النسوي في رام الله يعقد مؤتمره الفرعي

اتحاد العمل النسوي في رام الله يعقد مؤتمره الفرعي
رام الله - دنيا الوطن
استمرارا للتحضيرات لعقد المؤتمر العام الرابع لاتحاد العمل النسوي الفلسطيني، عقد فرع الاتحاد في محافظة رام الله والبيرة مؤتمره في غرفة تجارة وصناعة رام الله وناقش الحضور التعديلات على البرنامج واللائحة الداخلية للاتحاد من أجل رفع التوصيات ذات الصلة للمؤتمر العام وانتخاب مندوبات الفرع للمؤتمر .

ورحبت عضوة سكرتاريا اتحاد العمل النسوي الرفيقة غدير غزاونة بالحضور مؤكدة أن عقد المؤتمر يمثل محطة تقيمية لعمل فرع الاتحاد في المحافظة من أجل تعزيز مواطن القوة ومعالجة المشاكل التي تواجهه.

بدورها، أكدت أمينة سر اتحاد العمل النسوي للمحافظات الشمالية الرفيقة نبيلة رزق على أهمية عقد المؤتمر باعتباره تتويجا لسلسلة من النشاطات التنظيمية الداخلية بدءا من بناء الوحدات القاعدية وصولا الى انتخاب سكرتاريا الاتحاد وذلك في اطار تعزيز الحياة الديمقراطية الداخلية والمساهمة في رسم الخطط التفصيلية واعادة صياغة البرنامج واللائحة الداخلية بما يمكن من تطوير دور الاتحاد في الحياة الاجتماعية والوطنية وتعزيز دور المرأة في المجتمع وخاصة مشاركتها السياسية وتطبيق قرار المجلس المركزي بأن لا تقل نسبة تمثيل النساء في الهيئات القيادية الوطنية عن 30%، وتفعيل مشاركتها لتعديل القوانين التي تكفل حماية المرأة والأسرة وتعزيز مكانتها في المجتمع الفلسطيني .

ومن جهته، أكد أمين سر الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" في محافظة رام الله والبيرة الرفيق عودة معالي على أهمية تعزيز المشاركة السياسية للنساء وصولا إلى تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني مشيدا بالدور النضالي الوطني والديمقراطي للمرأة الفلسطينية بشكل عام ودور عضوات الاتحاد بشكل خاص .
وقد تولت الرفيقة سوسن شنار رئاسة المؤتمر بعد انتخابها من المشاركات وتلت جدول أعمال المؤتمر، ثم استعرضت الرفيقة لمياء أبو فخيدة امينة سر فرع رام الله والبيرة التقرير التنظيمي للاتحاد عن الفترة الماضية، تلتها الرفيقة سهام البرغوثي نائبة الأمينة العامة لـ "فدا" التي عرضت للمحاور الرئيسية لبرنامج الاتحاد ولوائحه الداخلية والذي ركز على الدور النضالي الوطني والاجتماعي مع إبراز دور الاتحاد في المحطات المختلفة من المسيرة النضالية لشعبنا.

وأكدت المشاركات على أهمية التركيز على معاناة المرأة المقدسية وتنظيم الفعاليات الداعمة لها وعلى أهمية التصدي لكافة أشكال التمييز ضد المرأة والعمل كذلك للتصدي لظاهرة المحسوبية والواسطة في المجتمع الفلسطيني والعمل مع الجهات المعنية لتطبيق قانون الحد الأدنى للأجور وتبني السياسات الوطنية التي تسهم في تخفيف نسبة الفقر والبطالة بهدف تعزيز صمود شعبنا . كذلك تم عرض فيلم وثائقي بعنوان (إحنا هون) حول مشروع بيت النجارة الذي ينفذه فرع جمعية العمل النسوي في الخليل .

وفي الختام تم انتخاب سكرتاريا الاتحاد لفرع رام الله والبيرة ومندوباته للمؤتمر العام لاتحاد العمل النسوي .



التعليقات