الإغاثة الزراعية تنظم زيارة ميدانية للممولين في الأغوار

رام الله - دنيا الوطن
استقبلت جمعية التنمية الزراعية ( الإغاثة الزراعية ) وفدا من مؤسسة Christian Aid و ممولين اخرين . وقد جاءت الزيارة في إطار الإطلاع على المشاريع التي تنفذها مؤسسة Christian Aid في الاراضي الفلسطينية و خصوصا الاغوار.

وتضمنت الزيارة لقاء في مقر بلدية العوجا  تم فيه تقديم عرض حول المشاريع التي تقدم للشعب الفلسطيني ومن ثم شارك الوفد في زيارة ميدانية نظمتها الإغاثة الزراعية  للمشاريع في العوجا، وللقاء المواطنين  المستفيدين من المشاريع، والاطلاع على معاناتهم اليومية في مواجهة انتهاكات جيش الاحتلال ومستوطنيه ضدهم.

وفي كلمته رحب الاستاذ خليل شيحة  مدير عام الإغاثة الزراعية بالوفد و بالحضور من رؤساء المجالس و البلديات في الأغوار( فروش بيت دجن ، الجفتلك ، فصايل ، العوجا ) ، كما اكد على قوة العلاقة و الشراكة المتينة مع مؤسسة Christian Aid وشكرها على المشاريع التي تقدم للشعب الفلسطيني في الأغوار، كما طلب من الوفد نقل معاناة الشعب الفلسطيني في الاغوار والاستهداف الاسرائيلي للاغوار الذي يهدف لإخلاء الاغوار من المواطنين الفلسطينيين.

واضاف شيحة ان المنهجية التي عملت بها الإغاثة الزراعية و مؤسسة Christian Aid كانت منهجية تعزيز صمود اكثر منها مسألة دعم وتمويل و التي اسهمت في تكوين نقلة نوعية في تعزيز الصمود في الاغوار، وتمنى شيحة من الوفد استمرار  دعم هذه المبادرات في الضفة الغربية وقطاع غزة والتي تسهم في التصدي للإحتلال وتضمن استمرار صمود السكان على هذه الارض.

وشارك ممثلي المجالس المحلية و رؤساء البلديات ولجان الحماية المجتمعية  في نقاش أطلعوا خلاله مؤسسة Christian Aid و الوفد المرافق لها على المعاناة التي يتعرض لها المواطنون و ممتلاكتهم في الاغوار ، وتحدث رئيس بلدية العوجا  السيد صلاح فريجات عن الانتهاكات بحق القطاع المائي في المنطقة وخصوصا العوجا من خلال سحب مياه الابار الجوفية و عدم السماح للمواطنين بحفر ابار ارتوازية جديدة الامر الذي قضى على القطاع الزراعي في المنطقة التي كانت حتى وقت قريب تعتبر السلة الغذائية للضفة الغربية .

وشرح رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن  السيد عازم حج محمد للوفد طبيعة الاعتداءات و الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين بشكل يومي ، وقال ان الاغوار الفلسطينية تشهد تمييزا عنصريا تمارسه سلطات الاحتلال بحق المواطنين بحيث تمنع صاحب الارض من الوصول لارضه و العمل بها تحت حجج و ذرائع متعددة منها التدريبات العسكرية و اغلاق الطرق الامر الذي قد يتواصل ل ثلاثة اسابيع متواصلة في بعض الاحيان و ايضا رفض سلطات الاحتلال لتحمل مسؤولياتها في مجالات الصحة و التعليم و المياه و غيرها وان الهدف من هذه الاجراءات هو اجبار المواطنين على مغادرة اراضيهم و تركها للمستوطنين .

و في ختام اللقاء توجه الوفد برفقة مدير عام الاغاثة الزراعية و منسقة المشروع و الحضور لزيارة المشاريع التي نفذتها الاغاثة الزراعية و الممولة من مؤسسة  Christian Aid ، والذي يهدف الى تحسين الجاهزية و الاستجابة لفصل الشتاء في المناطق الريفية و ذلك من خلال الحد من مخاطر الفيضانات التي يعاني منها مواطني الاغوار في فصل الشتاء و التي تؤثر بشكل سلبي على حياتهم اليومية و سبل عيشهم ، حيث قامت الإغاثة الزراعية ببناء عبارات تصريف مياه اسمنتية  و سلال حجرية و تنظيف وتوسيع مجاري الاودية المناطق المستدفة في المشروع  .



 

التعليقات