عقد اول دورة بالقانون الشرعي بالقدس

رام الله - دنيا الوطن
قدت قائمة نزاهة المهنة وحقوق الانسان في القدس، الاربعاء الماضي اول دورة مكثفة بالقانون الشرعي بالقدس بعد تحضيرات استمرت عدة اشهر.

وافتتح الدورة رئيس لجنة الاستكمالات بنقابة المحامين المحامي ايهاب ابو غوش، مرحبا بالحضور، مبينا أهمية تعليم القانون الشرعي لكونه احد مجالات عمل المحامين العرب في البلاد عامة وفي القدس خاصة.

وذكر ان هذه الدورة تهدف لاكتساب العلم والمعرفة بالقانون الشرعي لدى المحامين والمتدربين الراغبين بالعمل بهذا المجال، ولزيادة وتحديث المعرفة والمعلومات لدى المحامين والمرافعين الشرعيين، وتطوير أدائهم المهني في تمثيل موكليهم وإدارة الملفات امام المحاكم الشرعية.

ومن اجل تحقيق هذه الأهداف، أوضح انه سيتم تعليم المشاركين من خلال الدورة اهم المواضيع القانونية في القانون الشرعي وخاصة المسائل القانونية المتعلقة بالمرافعات امام المحاكم الشرعية في البلاد.

وأضاف ابو غوش ان ما يميز هذه الدورة هو كون كل المحاضرين المشاركين فيها من قضاة المحاكم الشرعية المختلفة في البلاد، من محاكم البداية ومحكمة الاستئناف الشرعية، وتقدم لهم بالشكر لتجندهم لهذه المسيرة التعليمية، واستعدادهم للتطوع لخدمة المحامين والمتدربين العرب بالقدس.

وشارك باللقاء قاضي المحكمة الشرعية بالقدس القاضي رأفت عويضة والقاضي محمود عازم.

يشار الى ان الدورة تنعقد في القاعة التابعة لجمعية الشابات المسلمات في حي واد الجوز بالقدس، وتستمر على مدار ١٢ لقاء، ويشمل كل لقاء ٣ ساعات أكاديمية، حيث يحصل المشاركون في اللقاء الأخير على شهادة بالقانون الشرعي.

ويشارك بالدورة التي تقام ايام الاربعاء 70 مشاركا من المحامين والمحاميات والمتدربين والمتدربات

التعليقات