مباشر | ترامب يترأس جلسة مجلس الأمن لبحث مواجهة خطر انتشار الأسلحة النووية

طالبة من فرع القدس المفتوحة تنجز مشروعاً للتقنيات الحديثة بالزراعة المائية

طالبة من فرع القدس المفتوحة تنجز مشروعاً للتقنيات الحديثة بالزراعة المائية
رام الله - دنيا الوطن
أنجزت الطالبة ورود الوحش من فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل مشروع تخرج بعنوان "استخدام التقنيات الحديثة في الزراعة المائية بواسطة الصوف الصناعي".

وكانت الطالبة زرعت بعض أصناف الخضراوات، مثل الخيار والخس، في بيت بلاستيكي مصغر مزود بجميع الأدوات الزراعية اللازمة وبدون استخدام التربة، استعاضت عنه بالصوف الصناعي.

وكان الهدف من المشروع الحصول على إنتاج صحي خال من الأثر المتبقي للمبيدات في التربة، بالإضافة إلى الاستفادة من المساحات الخالية من التربة كالمنازل، والساحات المفتوحة، وأسطح العمارات، ونجحت الطالبة في الحصول على ثمار بمواصفات عالية الجودة في فترة زمنية قصيرة نتيجة الحرارة التي استمدتها تلك المزروعات من الصوف الصناعي.

وقالت الطالبة: "رغم أن فكرة الزراعة المائية وتطبيقاتها قديمة إلا أنها غير منتشرة في فلسطين كثيراً".

وأشارت إلى أنها ومن منطلق علمي ترى أن هذه الزراعة يمكن أن تفتح آفاقاً كبيرة لأبناء شعبنا، خاصة فيما يتعلق بالمنتجات التي تستهلكها الأسر بشكل دائم، وأكدت أن تلك المنتجات خالية من الآفات والأمراض التي تنتقل عن طريق التربة.

وفي عرضها للمشروع أمام عدد من المختصين الزراعيين، دعت الطالبة المؤسسات الفلسطينية لتبني هذه الفكرة ونشرها على النطاق المحلي والدولي.

وقال الدكتور معن شقوارة، عميد كلية الزراعة في الجامعة، معقباً على هذا المشروع: "تعد الزراعة المائية تقنية حديثة مجدية اقتصادياً وقادرة على سد احتياجات مجتمعنا الفلسطيني وتعزيز صموده". 

أما الدكتور شاهر حجة، عضو هيئة التدريس في كلية الزراعة، الذي أشرف على مشروع  الطالبة فقال: " بذلت الطالبة جهوداً كبيرة وتوصلت إلى نتائج مهمة، يمكن الاستفادة منها في مواجهة تقلص مساحات الأراضي الزراعية وازدياد حاجة الناس الاستهلاكية".

و شكرت الطالبة رئيسَ الجامعة أ. د. يونس عمرو، وإدارة الفرع، والكلية، لما قدموه من دعم لها في إنجاز هذا العمل البحثي.