وزير إسرائيلي: بشار الأسد نقطة ضعف "محور المقاومة"

وزير إسرائيلي: بشار الأسد نقطة ضعف "محور المقاومة"
الرئيس السوري بشار الأسد
رام الله - دنيا الوطن
قال وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي، يوفال شتاينيتس، إن الجيش السوري وحزب الله اللبناني متلازمان، مهدداً الرئيس السوري بشار الأسد بضربه عسكرياً إذا خرقت إيران "الخطوط الحمراء" المرسومة من قبل تل أبيب.

وأوضح الوزير شتاينيتس، في حديث لإذاعة الجيش، أن إسرائيل ترى في الأسد "نقطة ضعف" في محور المقاومة، الذي يضم أيضاً إيران وحزب الله، داعياً الرئيس السوري إلى التفكير جدياً فيما إذا كان يريد تحويل بلاده إلى جبهة أمامية لإيران والسماح لطهران بتزويد "حزب الله" بصواريخ عالية الدقة عبر سوريا.

وحذر شتاينيتس، وهو عضو المجلس الأمني الوزاري الذي بحث الأحد الماضي إمكانية اتخاذ إجراءات عسكرية جديدة في سوريا على خلفية تصعيد السبت، من أن الأسد نفسه وحكومته وجيشه قد يتضررون، إذا اتخذ الرئيس السوري هذا القرار.

وأكد شتاينيتس، أنه لا فرق اليوم بين سوريا ولبنان، مضيفاً أن الجيش السوري و"حزب الله" هما قوتان عسكريتان خاضعتان لأوامر طهران.

وقال: "الأسد وحزب الله طرف واحد، وإذا تعرضنا لهجمات جديدة، فإننا لن نكون ملتزمين باستهداف مصدر الاعتداء وحده، بل سنحتفظ بالحق في اختيار جبهة مناسبة".

التعليقات