عاجل

  • محكمة روسية تقضي بتمديد اعتقال المعارض أليكسي نافالني حتى 15 فبراير المقبل

استطلاع: 95% من المواطنين يعتبرون تقليص أمريكا دعمها للأونروا ابتزاز سياسي للسلطة

استطلاع: 95% من المواطنين يعتبرون تقليص أمريكا دعمها للأونروا ابتزاز سياسي للسلطة
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أعلن مركز الدراسات وقياس الرأي العام بجامعة الأقصى نتائج الاستطلاع رقم (2) حول الانعكاسات المترتبة على تقليص خدمات وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بقطاع غزة والذي أجراه المركز خلال الفترة الواقعة ما بين 2-6/2/2018م.

وأكد الدكتور كمال الشرافى رئيس جامعة الأقصى أن حيثيات الاستطلاع وأهميته جاءت بعد إعلان الإدارة الأمريكية تقليص مساعداتها المالية والغذائية لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وبعد إعلان وكالة الغوث جملة من التقليصات في الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين  في مخيمات الداخل ومخيمات الشتات مما يزيد من نسبة الفقر وضعف الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية.

وأشار الى أن الهدف الأساسي من هذا الاستطلاع هو توصيل الرأي العام للاجئين الفلسطينيين للمجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية المعنية، لتحمل مسؤولياتها التاريخية والقانونية والأخلاقية اتجاه قضية اللاجئين.

وتعقيباً على نتائج الاستطلاع أشار الدكتور محمد أبو عودة نائب رئيس الجامعة لشؤون التنمية و خدمة المجتمع أن المستطلعة آراؤهم يدركون تماما المخططات الإسرائيلية الأمريكية للنيل من وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين لتصفية قضيتهم العادلة، وأن المستطلعة آراؤهم يعتقدون وجود تراكمات متزايدة للانفجار الشعبي والاجتماعي الامر الذي يتطلب التصدي لهذه المخططات وإفشالها مهما كانت التحديات والعقبات، مشيراً الى أن اللاجئين لديهم وعى بما تقوم به الإدارة الأمريكية من استخدام أونروا لتحقيق ابتزازات سياسة ضد السلطة الوطنية الفلسطينية كما وضحت نتائج الاستطلاع.

وأكد أبو عودة أن اللاجئين ينظرون لوكالة الغوث كوسيلة وليس كغاية إلى أن تحل قضية اللاجئين وفق قرارات الشرعية الدولية لذلك يري غالبية اللاجئين ضرورة الحفاظ على خدمات وكالة الغوث من خلال التحرك الرسمي للسلطة الوطنية الفلسطينية والحراك الشعبي على الصعيد المحلي والعربي والدولي مؤكداً أنه في حال تقليص خدمات الوكالة سيؤدى إلى انفجار فلسطيني قد ينعكس على المنطقة بأكملها.

ومن جانب آخر أكد أ. إبراهيم خليل صالحة مدير المركز أن هذا الاستطلاع تم تنفيذه بتمويل ذاتي من الجامعة بشكل كامل. وأن حجم العينة بلغ حوالي 1344 شخصاً ممن بلغت أعمارهم 18 سنة فأكثر موزعة على كافة المناطق في محافظات قطاع غزة.

 أما عن نتائج الاستطلاع تبين أن نسبة 99.0%% من أفراد عينة الدراسة يستفيدون من الخدمات التي تقدمها وكاله غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، كما بين الاستطلاع أن نسبة 91.1 من أفراد العينة أكدوا أن خدمات أونروا تساهم في التخفيف من حدة الفقر في المخيمات الفلسطينية بقطاع غزة مقابل 8.9% يرون عكس ذلك, كما بين الاستطلاع أن نسبة 49.6% من أفراد العينة يعتقدون أن وكالة الغوث تقوم بمسؤولياتها في توفير فرص العمل للخريجين بالمخيمات الفلسطينية في قطاع غزة.

 في المقابل ما نسبته 50.4% من عينة الاستطلاع يرون أن وكالة الغوث لا تقوم بمسؤولياتها في توفير فرص العمل للخريجين بالمخيمات الفلسطينية في قطاع غزة.

 كما بينت نتائج الاستطلاع أن نسبة 57.3% من أفراد العينة أكدوا أن الرعاية الصحية (كعلاج وأدوية، ومتابعة صحية) التي توفرها المراكز الصحية التابعة لوكالة الغوث في قطاع غزة تلبي حاجات اللاجئين، في المقابل ما نسبته 42.7% من عينة الاستطلاع يعتقدون أن الرعاية الصحية التي توفرها المراكز الصحية التابعة لوكالة الغوث في القطاع غير كافية حاجات اللاجئين.

 كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن 58.2% من أفراد العينة لا يعتقدون أن السلة الغذائية (الكوبونة) التي تقدمها أونروا للأسرة المحتاجة تكفي لسد احتياجاتهم الغذائية بين الدورة والأخرى في المقابل يعتقد 41.8% من أفراد العينة أن السلة الغذائية تكفى حاجاتهم.

  كما أظهر الاستطلاع أن نسبة 70.5% من أفراد العينة يشعرون بالرضى من المعاملة التي يقدمها موظفو أونروا (أطباء وإداريين وفنيين) في المراكز الصحية التابعة لوكالة الغوث.

في المقابل ما نسبته 29.5% من عينة الاستطلاع لا يشعرون بالرضى كما توصل الاستطلاع إلى أن نسبة 89.4% من العينة يعتقدون أن المجتمع الدولي مُلزم بتقديم الدعم لأونروا لحين حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة، في المقابل 10.6% من المستطلعة آراؤهم لا يعتقدون أن المجتمع الدولي مُلزم بتقديم الدعم لأونروا لحين حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة أظهرت نتائج الاستطلاع أن نسبة 93.0% من عينة الاستطلاع يشعرون بالخوف والقلق من تقليص أونروا لخدماتها (التعليمية- الصحية- الاجتماعية- الغذائية) في قطاع غزة.

 كما توصل الاستطلاع إلى أن نسبة 94.3% من أفراد العينة يعتقدون أنه في حال تم تقليص خدمات الوكالة سيؤدي الي انفجار شعبي واجتماعي في مختلف مناطق وجود اللاجئين الفلسطينيين, كما بينت نتائج الاستطلاع أن نسبة 95.2% من أفراد العينة يعتقدون أن تقليص خدمات أونروا هي بدابة لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين، كما بينت نتائج الاستطلاع أن نسبة 95.8% من العينة يعتقدون أن تقليص الدعم المالي لأونروا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية هي عملية ابتزاز سياسي للسلطة الوطنية الفلسطينية لتقديم تنازلات سياسية.

وتوصلت نتائج الاستطلاع إلى ما نسبته 95.8% من العينة يعتقدون أن تقليصات الولايات المتحدة لدعم الوكالة هي حرب علنية على اللاجئين الفلسطينيين، ومن جانب آخر أظهرت نتائج الاستطلاع أن نسبة 89.4% من أفراد عينة الاستطلاع يعتقدون أن هناك تواطئاً خفي من قبل بعض الجهات الدولية لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

 كما تبين من خلال نتائج الاستطلاع أن نسبة 95.6% من أفراد العينة يعتقدون بأنه من الضروري قيام الجمعية العامة للأمم المتحدة بإلزام الدول الأعضاء بدفع حصصها المالية السنوية للإيفاء بحاجات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا.

أما بخصوص سؤال عينة الاستطلاع حول ما هو المطلوب رسميا وشعبياً و دوليا للحفاظ علي استمرار خدمات اونروا ومنع تقليص خدماتها فقد تبين أن نسبة 79.2% من أفراد العينة يرون ضرورة التحرك العاجل من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية ومؤسساتها.

 كما تبين أن نسبة 71.5% من أفراد العينة يرون ضرورة تنظيم الاحتجاجات والفعاليات أمام مقرات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) من أجل الحفاظ علي استمرار خدمات أونروا ومنع تقليص خدماتها، كما تبين أن نسبة 69.0% من أفراد العينة يرون ضرورة أن تكون أونروا تابعة مالياً الي الأمم المتحدة لإبعادها عن أية عمليه ابتزاز.

 كما تبين أن نسبة 74.6% من عينة الاستطلاع يرون ضرورة وجود صندوق مالي ثابت لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين بدلاً من التبرعات السنوية لها من أجل الحفاظ علي استمرار خدمات أونروا ومنع تقليص خدماتها، كما تبين أن نسبة مماثلة من العينة المستطلعة آرائهم يرون ضرورة تحرك الجاليات الفلسطينية في الشتات ضد استهداف أونروا للحفاظ علي استمرار خدمات الوكالة ومنع تقليص خدماتها.

التعليقات