إتحاد المزارعين يقوم بجولة تفقدية في محافظة طوباس والأغوار

إتحاد المزارعين يقوم بجولة تفقدية في محافظة طوباس والأغوار
رام الله - دنيا الوطن
قام إتحاد المزارعين الفلسطينيين أمس بجولة تفقدية في محافظة طوباس والأغوار للوقوف على حجم الخسائر التي تسبب بها المنخفض الجوي المنصرم. وشارك بالجولة رئيس الإتحاد السيد رأفت خندقجي ورئيس إئتلاف الحق في الأرض السيد سهيل السلمان ومدير إتحاد المزارعين الفلسطينيين السيد عباس ملحم. وإلتقى الوفد برئيس مجلس المالح المضارب البدوية السيد عبد الرحيم بشارات (أبو صقر) والذي أفاد بأن عدداً من البركسات السكنية قد تهدمت في منطقة الحديدية والتجمعات البدوية بفعل الرياح الشديدة والأمطار القوية والبرد.

أما عن الأضرار الزراعية فتحدث السيد عباس ملحم أن المزارعون أفادوا بأن هناك ما يزيد عن 2000 جملون بلاستيكي مزروعة بالخضروات خاصة البندورة، تعرضت للضرر الجزئي أو الكلي وتركزت معظمها في طمون وبردلة وعين البيضا وعاطوف. هذا إلى جانب ما يزيد عن عشرة دونمات من العنب تضررت بشكل شبه كامل في تلك المناطق. وإلتقى الوفد خلال الجولة بمسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس السيد معتز بشارات والذي أفاد أيضا أن لجنة حصر الأضرار من وزارة الزراعة وصندوق التعويضات ما زالت تعمل على حصر الأضرار الزراعية وستقوم بالإعلان عن تقرير الاضرار النهائي قريبا.

ودعا رئيس الاتحاد السيد رافت الخندقجى إلى سرعة التدخل الفوري من قبل الحكومة لتعويض المزارعين عن هذه الأضرار الكارثية والتي أصابت القطاع الزراعي في الأشهر الأولى من بدء عملية الانتاج الزراعي، وسرعة صرف جميع التعويضات العالقة عن الأعوام الماضية إلى جانب الغسراع في صرف الرديات الضريبية عن العام 2016، حتى يتمكن المزارعين من مواجهة التحديات التي يواجهونها خاصة وأننا على أعتاب سلسلة من المنخفضات المتوقعة في الأيام القليلة القادمة.

من جانبه أكد السيد سهيل السلمان على أهمية إسناد المزارعين الفلسطينيين في منطقة الاغوار، ودعم صمودهم في مواجهة في هذه الظروف الصعبة بفعل الكوارث الطبيعية إلى جانب ما يعانونه أصلاً من إعتداءات من قبل المستوطنين والجيش الإسرائيلي.

التعليقات