مباشر | غزة والضفة.. ما بين المصالحة والتهدئة

لقطة نادرة جدًا.. لحظة خروج جثمان رشدي أباظة من المسجد

لقطة نادرة جدًا.. لحظة خروج جثمان رشدي أباظة من المسجد
رشدي أباظة
رام الله - دنيا الوطن
 في يوم 27 من شهر يوليو من عام 1980 رحل النجم الكبير وفتي الشاشة الاول الفنان رشدي أباظة في أثناء مواصلته تصوير فيلم الاقوياء الذي شاركه بطولته عزت العلايلي ومحمود ياسين ونجلاء فتحي.

  لم يكن رشدي أباظة في كامل لياقته فقد كان المرض أقوي منه ولم يتمكن اباظة من استكمال مشاهد الفيلم التي كاد أن يقترب من نهايتها، ليرحل الفنان رشدي اباظة عن عمر ناهز 54 عاما بعد رحلة فنية أثري فيها الفن المصري والعربي بأشهر وأهم الأعمال الفنية.

 أضطر المخرج أشرف فهمي مخرج الفيلم الي الاستعانة بفنان آخر يجسد المشاهد الباقية للفنان رشدي حيث وقع الاختيار علي الفنان صلاح نظمي وتم استخدام زوايا بعيدة حتي لا يلاحظ الجمهور وجود فرق واضح بينهما كما وقع الاختيار علي الفنان أحمد زكي ليقوم بتقليد صوت الفنان الراحل في تلك المشاهد المتبقية إذ أن احمد زكي كان معروفا عنه في الوسط الفني بقدرته وموهبته الفائقة علي تقليد أصوات نجوم الزمن الجميل.

 حضر العديد من الفنانين جنازة الراحل وفي صورة نادرة نشرتها مجلة جولولي تظهر لحظة خروج الجثمان من المسجد وسط حضور كثيف من الجمهور بعدها توجه الفنانون إلى المدافن لقراءة الفاتحة عليه وتوديعه الوداع الأخير بينما حضرت طليقته سامية جمال الجنازة متخفية وكانت قد انفصلت عنه قبلها بفترة كبيرة.

 


التعليقات