بعثة البنك الدولي تبحث تسوية الأراضي في فلسطين

بعثة البنك الدولي تبحث تسوية الأراضي في فلسطين
صورة أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
بحثت بعثة البنك الدولي مع رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه القاضي شكارنة موضوع قطاع الأراضي في فلسطين.

رحب القاضي شكارنة بوفد بعثة البنك الدولي والذي ضم مؤسسات ودول أوروبية، مؤكداً على تقدير دولة فلسطين لموقف الدول الأوروبية لمساندة ودعم الشعب الفلسطيني لقطاع الأراضي، وجاءت هذه الزيارة استكمالاً للزيارات واللقاءات السابقة بين الطرفين.

استعرض رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه في بداية الاجتماع التعريف بالهيئة بأهميتها وأهدافها والذي هو مشروع وطني من الدرجة الأولى، وشرح لهم عن التحديات والمصاعب التي تواجه عمل الهيئة والتي برغم من ذلك تسعى جاهدة لمواجهتها، وتطرق إلى الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال فترة قصيرة على تأسيس الهيئة من خلال توظيف جميع الإمكانيات لخدمة الأراضي

وبدورها أكدت بعثة البنك الدولي والوفد المرافق لها على اهتمامهم الشديد بموضوع الأراضي ومتابعتهم لإنجازات الهيئة من خلال زياراتهم ولقاءاتهم للجهات ذات الصلة، ومتابعتهم للمواقع الميدانية والإجراءات الفنية على أرض الواقع، كما أكدوا على ضرورة الالتزام في تنفيذ خطة خارطة الطريق والتي وقعت مع مجلس الوزراء الفلسطيني، والتي من خلالها تترجم بالنجاح في موضوع تسوية الأراضي، وفي مقابله نجاح موضوع إدارة الأراضي في فلسطين بشكل عام، والذي يكتمل بالنجاح المتكامل في سبل التعاون مع المؤسسات والوزارات الفلسطينية.

وتخلل الاجتماع طرح أفكار عديدة من قبل بعثة البنك الدولي من خلال تجاربهم في عدة دول أوروبية أخرى لدراسة مدى توافقها وتطبيقها في الأراضي الفلسطينية والتي تخدم مصلحة الشعب الفلسطيني، حيث ستسمر هذه الزيارة والتي تضم  خبيراً أوروبياً لفترة طويلة للتواصل مع الهيئة وطواقمها الفنية لدراسة التقدم الموجود لموضوع تسوية الأراضي في الوطن وإمكانية تطويرها، كما أكدوا على استعدادهم لإعادة تمويل أعمال التسوية بعد توقفهم عن التمويل إير تجاربهم في المشروع السابق.