عاجل

  • مصرع شاب (24 عاما) من سكان نابلس بعد سقوطه من علو جنوب أريحا

مباشر | غزة هذا الصباح - مفترق السرايا

فيديو وصور: بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.. جمعيات خاصة مهددة بالإغلاق

فيديو وصور: بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.. جمعيات خاصة مهددة بالإغلاق
خاص دنيا الوطن- محمد جلو
مع تصاعد الأزمة الاقتصادية التي باتت تهدد جميع مناحي الحياة في قطاع غزة، إلا أن تلك الأزمة تشكل خطراً كبيراً على بعض المؤسسات والمحلات التجارية، فقد طالت جمعية الرعاية والارتقاء الفلسطينية (فجر) ومدرسة السنابل للتربية الخاصة التي باتت هي الأخرى مهددة بالإغلاق، فإن رئيس إدارة مجلسها أمل الخضري قالت: إن الجمعية أو المدرسة تأسست لخدمة الأطفال ذوي الإعاقة العقلية وأطفال الإضرابات النمائية "التوحد".

وأكدت الخضري، أن الجمعية تقدم خدماتها لأكثر من (150) طفلاً في قطاع غزة ما بين سن (3 إلى 15 عاماً)، منها خدمات تأهيل وعلاج طبيعي ووظيفي، والتربية الخاصة، وعلاج مشاكل النطق والتخاطب وتعديل السلوك، لافتة إلى أن الجمعية استطاعت تأهيل الكثير من الأطفال ودمجهم في المدارس العادية.

وأشارت إلى أنه في السنوات الأخيرة، أصبح الوضع الاقتصادي للجمعية سيئ جداً، مما أدي إلى عدم تمكنهم من استمرار تقديم خدماتهم للأطفال، منوهاً إلى أن الجمعية غير مدعومة، وتعتمد بالدرجة الأولى على رسوم الأطفال، بالتالي لم يستطع الأهالي دفع الرسوم.

وأوضحت الخضري، أن هناك أمرين خطيرين باتا يهددان الجمعية، الأول: إغلاق المدرسة، وترك الأطفال دون رعاية، والثاني: هو تضرر الموظفين وجلوسهم في البيت دون عمل، مطالباً جميع المؤسسات المانحة، بالنظر إلى الحالة التي تمر بها الجمعية والأطفال، وتقديم كفالات لهم، للاستمرار في تقديم الخدمات الخاصة والرعاية لهم.

أما بالنسبة للأهالي ومعاناتهم في حال إغلاق الجمعية، فإنهم قالوا: إن الوضع الاقتصادي لم يعد مثل الأول؛ لدفع رسوم الأطفال للجمعية، وتقديم الخدمات والرعاية الصحية الكاملة لهم، خاصة وأن هناك اهتماماً كبيراً بهم.

وأشاروا إلى أنه في حال إغلاق الجمعية، وانتقال الأطفال إلى البيوت، ستتدهور حالتهم الصحية، منوهين إلى أنه لا توجد لديهم مناعة ضد الأمراض.

 








التعليقات