مباشر | الجمعة الرابعة لمسيرة العودة الكبرى "جمعة الشهداء و الأسرى"

موسى لـ"دنيا الوطن":إجراءات الرئيس حرب على غزة ولم نشارك بسبب مكان الانعقاد

موسى لـ"دنيا الوطن":إجراءات الرئيس حرب على غزة ولم نشارك بسبب مكان الانعقاد
الدكتور يحيى موسى النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس
خاص دنيا الوطن
أكد الدكتور يحيى موسى النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس، أن عدم مشاركة حركته في اجتماعات المجلس المركزي، جاء بسبب الإخلال بما تم الاتفاق عليه حول انعقاد المجلس، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على انعقاده خارج فلسطين، حتى يتسنى للجميع المشاركة فيه.

جاء ذلك، خلال تغطية خاصة لـ "دنيا الوطن" لفعاليات المجلس المركزي، موضحاً أن الاتفاق كان بانعقاد الإطار القيادي المؤقت أولاً.

وفي السياق ذاته، قال موسى: "العقوبات تكاد تشكل جرائم حرب وضد الإنسانية في قطاع غزة، بالإضافة إلى رواتب الموظفين، وبالتالي فإن الأولى هو إنجاز ملف الوحدة الوطنية، لتكون رسالة إلى العالم والاحتلال الإسرائيلي".

وبين أن المطلوب هو مغادرة نهج أوسلو، وأن يكون هناك مواجهة مفتوحة مع الاحتلال الإسرائيلي، وإنجاز الوحدة الوطنية وبرنامج نهضوي للواقع الفلسطيني.

وأضاف: "هناك قرارات سابقة صدرت من المجلس المركزي الفلسطيني، ولكنها لم تطبق حتى الآن".

وفي السياق ذاته، أشار موسى إلى أن رأي الشعب الفلسطيني يتمثل بالخروج من اتفاقية أوسلو، وسحب الاعتراف بدولة الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك وقف التنسيق الأمني بشكل كامل.

ولفت موسى إلى أن ما هو موجود في اجتماع المجلس المركزي هو ما دون طموحات الشعب الفلسطيني، ولا يمكن شرعنة الحالة.

وقال: "استنهاض الحالة الوطنية، يأتي من خلال الوحدة الوطنية الفلسطينية، وهذا الأمر بيد الرئيس محمود عباس"، مؤكداً في الوقت ذاته أن أي قرارات ستشكل حالة استنهاض للحالة الوطنية فإن حركة حماس ستكون معها ومستعدة لتطبيقها.

واعتبر موسى أن الإشكالية تتمثل بأن هناك حالة من الاستفراد التي يعاني منها الشركاء في منظمة التحرير، متسائلاً: "ما الذي يعيق تطبيق قرارات المجلس المركزي؟ وبالتالي فإن هذه الحالة بحاجة إلى معالجة".

وقال: "نحن مستعدون للتضحية بكل شيء لتنفيذ الوحدة الوطنية الفلسطينية، فلا يمكن هزيمة الاحتلال في ظل حالة من التشرذم، وبالتالي يجب تعبئة كافة فئات المجتمع الفلسطيني؛ لهزيمة الاحتلال".

ووجه موسى رسالة إلى القيادة بقوله: "حماس التزمت بكافة الاتفاقيات، ولكن لماذا لم تلتزموا أنتم بالاتفاقيات التي جرت في بيروت بانعقاد الإطار القيادي المؤقت"، مبيناً أن الرئيس الفلسطيني هو الذي يعطل كل البرامج.

وأضاف: "الذي يدعو لاجتماع المجلس المركزي كان من باب أولى ألا يعتقل أفراد حركة حماس في الضفة، وألا يعطل عمل وزارة المالية في قطاع غزة"، معتبراً في الوقت ذاته، أن القضية الفلسطينية كلها مختطفة من قبل شخص واحد.

يشار إلى أنه تنعقد اليوم الأحد، الدورة الثامنة والعشرون للمجلس المركزي الفلسطيني، تحت اسم "القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين"، وتستمر على مدار يومين، لبحث مجمل التطورات المتعلقة بالقرار الأميركي إزاء القدس، في حين يلقي الرئيس محمود عباس كلمة مهمة مساء اليوم.

ويستضيف تلفزيون "دنيا الوطن" عدداً من المسؤولين الفلسطينيين، للتعليق على المجلس المركزي، فعند الساعة العاشرة والنصف، نستضيف الدكتور جمال نزال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والقيادي في حركة حماس يحيى موسى، إضافة لعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية هاني الثوابتة، وكذلك القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل.

وعند الساعة الواحدة ظهر اليوم، يستضيف تلفزيون "دنيا الوطن" كلًا من الدكتور حازم أبو شنب القيادي في حركة فتح، والدكتور مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، وكذلك الكاتب والمحلل السياسي الدكتور ناصر الصوير.

التعليقات