الجيش الإسرائيلي يواصل البحث عن الخلية التي اغتالت الحاخام "شيفاح"

الجيش الإسرائيلي يواصل البحث عن الخلية التي اغتالت الحاخام "شيفاح"
الجيش الاسرائيلي
رام الله - دنيا الوطن
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، البحث على خلية إطلاق النار، التي قتل أفرادها الحاخام رزيئيل شيفاح بالقرب من بؤرة (حفات جلعاد)، غرب نابلس في الاسبوع الماضي.

وألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، إلى أنه يتوقع تحقيق تقدم في حل القضية، ويشعر الجيش والشاباك بالقلق إزاء أعمال العنف التي يقوم بها نشطاء يمينيون متطرفون رداً على القتل، وتم منذ الهجوم، تسجيل ما لا يقل عن ثماني حالات لتدمير ممتلكات فلسطينية من قبل الإسرائيليين في منطقة نابلس، بما في ذلك تحطيم نوافذ السيارات واقتلاع أشجار الزيتون.

وقام مستوطنون من (يتسهار)، أمس السبت، بقطع عشرات أشجار الزيتون التابعة لفلسطينيين في منطقة حوارة، القريبة من المستوطنة، حيث يظهر المستوطنون في أشرطة فيديو صورها فلسطينيون، أثناء قيامهم بقطع وتكسير فروع الأشجار، كما تشاهد في التوثيق مجموعة من جنود الجيش الإسرائيلي، وهي تقف على رأس التل، وتشاهد ما يحدث دون أن تتدخل إلا بعد أن تم قطع وتخريب عشرات الأشجار.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيانه: أن حوالي 30 مستوطناً ملثماً نزلوا باتجاه حوارة ظهر أمس، ويدعي الجيش أنه تم تخريب عدد قليل من الأشجار، وأنه قام بتفريق المستوطنين.

التعليقات