فيديو: ناشطة عارية الصدر تعطّل إدلاء رئيس التشيك بصوته

فيديو: ناشطة عارية الصدر تعطّل إدلاء رئيس التشيك بصوته
رام الله - دنيا الوطن
أظهرت نتائج جزئية، أن الرئيس التشيكي المنتهية ولايته والمؤيد لروسيا، ميلوش زيمان، يتصدر إلى حد كبير، نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد فرز 30% من بطاقات الاقتراع، السبت.

وزيمان البالغ من العمر (73 عاما)، المعروف أيضا بآرائه المؤيدة للصين، والمناهضة للمسلمين، نال 42.90% من الأصوات، متقدما على الرئيس السابق لأكاديمية العلوم، يري دراهوس البالغ من العمر (68 عاما)، وهو الوسطي الموالي لأوروبا، والذي نال 24.73% من الأصوات، بحسب ما جاء على موقع (I24NEWS).

ومن المتوقع أن يتنافسا، في دورة ثانية، تجري في 26 و27 كانون الثاني/ يناير.

وجرت الانتخابات يومي الجمعة والسبت، وأغلقت مكاتب الاقتراع أبوابها، عند الساعة 13:00 بتوقيت غرينيتش السبت.

واعترضت ناشطة عارية الصدر، سبيل زيمان، خلال تواجده في مركز اقتراع في العاصمة براغ، الجمعة.

وصرخت الناشطة في وجه زيمان عندما كان يتسلم ورقة اقتراعه من اللجنة الانتخابية. قائلة "زيمان هو خاتم في إصبع بوتن"، في إشارة إلى العلاقة القوية بينه وبين الرئيس الروسي. وسرعان ما تدخل حراس الرئيس الشخصيين، حيث أبعدوها عنه، فيما تم اصطحاب زيمان نحو إحدى الغرف الآمنة. وبعد دقائق، عاد زيمان إلى مكان التصويت وأدلى بصوته.

وقدّرت وكالة الأنباء التشيكية، نسبة المشاركة بحوالي 60%، وهي نسبة تقارن بتلك التي سجلت خلال الانتخابات الرئاسية عام 2013، في أول اقتراع عام مباشر، وفاز فيه زيمان.

وجرى الاقتراع الرئاسي، بالتزامن مع تشكيل حكومة جديدة، بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول / اكتوبر 2017.

وفي منتصف كانون الأول / ديسمبر، عيّن زيمان حكومة أقلية، بقيادة الملياردير الشعبوي أندريه بابيش، الذي لن يحصل على ثقة البرلمان على الأرجح.

فيديو: جانب من الحادثة

 

التعليقات