مفوضية الأسرى تهاتف عائلة التميمي وتجدد العهد لعهد

مفوضية الأسرى تهاتف عائلة التميمي وتجدد العهد لعهد
رام الله - دنيا الوطن
ثمن السيد باسم التميمي قيام مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة اليوم الجمعة 12/ 1/ 2018 بالاتصال هاتفيا والسؤال الدائم عن آخر التطورات والمستجدات حول قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال كريمته الزهرة المناضلة (عهد) ووالدتها من البيت بشكل وحشي في فجر يوم الثلاثاء الموافق 19/ 12/ 2017 موضحاً أن محكمة عوفر الإسرائيلية سوف تعقد جلسة جديدة في يوم الإثنين المقبل الموافق 15/ 1/ 2018 تحت حجة النظر في قضية عهد ووالدتها.

وأكد السيد باسم محمد التميمي ( أبو وعد ) خلال الاتصال الهاتفي الذي أجراه معه نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة، وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، أن معنويات ابنته الصغيرة (عهد) ووالدتها عالية جداً، وأنهما شامختان كشموخ الجبال في القدس والخليل أمام الغطرسة الإسرائيلية، والتعنت في عدم الإفراج عن ابنته وزوجته .

وأبرق الوحيدي خلال الاتصال لوالد الطفلة عهد ولعموم عائلة التميمي في الوطن والشتات بتحيات الأسير المحرر المناضل تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض عام الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا للحركة وبتحيات قيادات وكوادر مفوضية الأسرى وأهالي الأسرى والمحررين والناشطين في قطاع غزة، مؤكداً على العهد لعهد التميمي وعلى الصوت والخطاب الوطني الفلسطيني في مواجهة الماكينة العنصرية الإسرائيلية بمختلف أذرعها الحاقدة .

يذكر أن الزهرة عهد التميمي المعتقلة في سجن (هشارون) الإسرائيلي هي من مواليد قرية النبي صالح في شمال غرب مدينة رام الله بمسافة 20 كم في 31 يناير 2001 وتدرس في مدرسة البيرة الثانوية للبنات ولها 3 أشقاء هم: (وعد- محمد- سلام ) وأن والدها السيد باسم التميمي من مواليد 30/ 3/ 1967 ويعمل موظفا في السلطة الوطنية الفلسطينية، ويحمل درجة الماجستير في القانون الدولي، إلى جانب بكالوريوس في علوم الإتصال ووالدتها الأسيرة من أبرز الناشطين في مواجهة الاستيطان، وحقوق الإنسان.

التعليقات