جبهة التحرير الفلسطينية تحمل الاحتلال مسؤولية التصعيد على غزة

رام الله - دنيا الوطن
حملت جبهة التحرير الفلسطينية الاحتلال مسؤولية التصعيد على قطاع غزة، مؤكدةً حق المقاومة بالرد على إي اعتداء غاشم بحق الشعب الفلسطيني.

وأدان عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عدنان غريب " ابو الدباح " استمرار  العدوان على الشعب الفلسطيني في القطاع والتي كان اخرها استشهاد الفتى امير عبد الحميد ابو مساعد( 16 عاما) جراء اصابته بعيار ناري في الصدر، فيما اصيب ثلاثة اخرين وصفت جراح أحدهم بالخطيرة خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال بمنطقة السياج الحدودي شرق البريج ، داعيا الفصائل الفلسطينية لضرورة توحيد الجهود وتوحيد طاقات شعبنا حتى يتمكن من الصمود أمام ما تقوم به حكومة التطرف.

ورأى غريب أن هذه المحاولات تأتي بعد اعلان ترامب والقوانين الإسرائيلية، مشيرا أن المخطط الإسرائيلي لن يستطيع إرهاب شعب يصمم على النضال والحياة والحفاظ على كرامته وحقوقه الوطنية، وستظل مقاومته على أهبة الاستعداد للتصدي لأي عدوان على القطاع,

وشدد غريب على تمسك جبهة التحرير الفلسطينية بخيار الانتفاضة والمقاومة  الشاملة ، لافتا ان شعبنا قادر على التصدي لإرهاب دولة الاحتلال والمشاريع الامريكية، أو أي مخططات تستهدف قضيتنا ووحدتنا، مطالبا بكشف الجرائم الإسرائيلية في المحافل الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال الاسرائيلي وجنرالاته طال الزمن أم قصر.

التعليقات