مسيرة جماهيرية نصرة للقدس في سلفيت

رام الله - دنيا الوطن
انطلقت أمس الثلاثاء مسيرة جماهيرية من دوار الإستقلال في مدينة سلفيت جابت شوارع المدينة، بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح .

وجاءت المسيرة نصرة للقدس وتنديداً بقرارات الإدارة الأمريكية، وإحياءً ليوم الشهيد، وبحضور مؤسسات وفعاليات محافظة سلفيت، وقطاع التربية والتعليم، والمكاتب الحركية، والإتحادات والنقابات، وكوادر  وأبناء حركة فتح.

أكد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد أن جرائم الاحتلال وقرار ترامب السافر لن تنال من عزيمة شعبنا، الذي يصر على مواصلة نضاله حتى إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف، مشدداً على عدم شرعية قرارات الكنيست الإسرائيلي بحق الأسرى والإستيطان، داعيا إلى مزيد من الحراك نصرة للمسجد الأقصى، وللتنديد بجرائم الاحتلال التي تستهدف القدس والمقدسات الإسلامية، مؤكداً على  أهمية المقاومة الشعبية والسلمية والمسيرات الجماهيرية والوقفات الميدانية في إيصال الصوت الفلسطيني إلى العالم كله، عما تتعرض له مدينة القدس من اعتداءات سافرة 

وبدورة تحدث عضو الامانة العامة للتجمع الوطني لأسر الشهداء ناجح حرب أن يوم الشهيد هو تخليدا لتضحياتهم، وتأكيد على مسيرة شهداء كبار وقادة مناضلون أستهدفهم الإحتلال، مضيفاً ان يوم الشهيد يأتي في اصعب واخطر مرحلة بسبب قرار الإدارة الامريكية باعتبار القدس عاصمة ما يسمى بدولة الاحتلال ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى مدينة القدس، وهذا ما رفضه شعبنا الفلسطيني، ورفضته القيادات الفلسطينية على رأسها الرئيس محمود عباس الذي يتعرض لضغوطات سياسيه ومالية .

التعليقات