عاجل

  • قوات الإحتلال تطلق النار في منطقة خزاعة شرقي خانيونس مما ادى الى اصابة مواطن بجراح متوسطة

  • قوات الاحتلال تلقي على طول الشريط الحدودي منشورات تحذيرية للمتظاهرين السلميين على السلك الفاصل

"الإعلام": "القناة الثانية" تستبيح دماء صحافيينا

"الإعلام": "القناة الثانية" تستبيح دماء صحافيينا
أرشيفية
رام الله - دنيا الوطن
 اعتبر وزارة الإعلام تقرير القناة الثانية الإسرائيلية التحريضي ضد الصحافيين دعوة علنية لجيش الاحتلال لاستباحة دمهم، وتحويلهم إلى هدف مشروع لرصاص جنودها؛ لمنعهم من أداء واجبهم المهني والوطني والإنساني، وللتعتيم على جرائمهم المتواصلة.

وتؤكد أن نشر القناة صورًا لصحافيين ومصورين، وبينهم شاب داخل دائرة حمراء تدعي أنه منفذ عملية الطعن على مدخل مدينة البيرة الشمالي قبل ثلاثة أيام، ليس إلا إشارة صريحة للجنود وللمستوطنين، وتبريرًا لضغطهم على الزناد نحو الصحافيين.

وتناشد الوزارة الاتحاد الدولي للصحافيين، ومنظمة "مراسلين بلا حدود"، وسائر النفايات والاتحادات الإعلامية للوقوف بجانب الصحافيين الفلسطينيين، وتجريم دعوات قتلهم، التي تتعدى هذه المرة دائرة التحريض اللفظي، وتشكل مقدمة للاستهداف الجسدي المباشر، الأمر الذي يحتم توفير حماية لحراس الحقيقة، ويستوجب مقاضاة القتلة.

وترى الوزارة في "القناة الثانية" ذراعاً وبوقًا للاحتلال يبرر له جرائمه، ويمهد لعدوان أوسع على المؤسسات الإعلامية، وهو إرهاب لم يتوقف منذ عقود، وترك الشهداء والجرحى والأسرى في صفوف حراس الحقيقة ورسل الكلمة.

التعليقات