عاجل

  • مراسلنا: اطلاق قنبلة غاز بالقرب من النقطة الطبية الميدانية في خزاعة شرق خانيونس

  • مراسلنا: 30 اصابة وصلت للمستشفى الميداني في خزاعة شرق خانيونس

مباشر | الجمعة الرابعة لمسيرة العودة الكبرى "جمعة الشهداء و الجرحى"

التنمية الاجتماعية والبنك الدولي يطلقان مشروع تعزيز الخدمات الاجتماعية

التنمية الاجتماعية والبنك الدولي يطلقان مشروع تعزيز الخدمات الاجتماعية
جانب من الفعالية
رام الله - دنيا الوطن
اطلق د. ابراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية مشروع تعزيز الخدمات الاجتماعية الممول من البنك الدولي، واصفا المشروع كأفضل رد على قرار الرئيس الأمريكي ترامب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها، لانه سيسهم في تعزيز منعة الشعب الفلسطيني وصموده على ارضه ليبقى محافظاً على مقدساته ومتمسكاً بعاصمته الأبدية القدس الشريف.

جاء ذلك خلال حفل اطلاق مشروع تعزيز الخدمات الاجتماعية الذي نظمته الوزارة صباح اليوم في فندق السيزير بمدينة رام الله، بحضور المدير القطري للبنك الدولي في فلسطين مارينا ويس و ممثلي المؤسسات المحلية والدولية والوزارات المعنية وجميع الشركاء.

وقال الوزير الشاعر أن هدف الوزارة والوزارات المعنية وجميع الشركاء، في اطلاق مشروع تعزيز الخدمات الاجتماعية هو تطوير أدواتها وآلياتها، التي تضمن تحقيق التنمية المستدامة، بدءا بالإستراتيجية القطاعية وخطة عمل الوزارة، مرورا بتهيئة طواقم العمل الميداني ونظم المعلومات، بالشراكة الكاملة مع المستفيدين والشركاء.

وأكد الشاعر على أن تحقيق التنمية الاجتماعية يتطلب اعتماد مفهوم جديد للفقر لذلك تبنت الوزارة مفهوم الفقر المتعدد الأبعاد الذي يأخذ بعين الاعتبار الفقر المادي وعوامل التهميش الاجتماعي الى جانب القدرات والطاقات الكامنة للفقراء في محاولة من الوزارة للتعامل مع هذه الاحتياجات من خلال مجموعة من السياسات الاجتماعية التنموية التي تحقق التنمية المستدامة.

وشكر الوزير الشاعر البنك الدولي وطاقمه العامل في فلسطين لدعمه المستمر والسخي للسلطة الفلسطينية بشكل عام ووزارة التنمية بشكل خاص، معربا عن أمله ان يشكل المشروع حلقة جديدة ومتقدمة في اصلاح نظم الخدمات والمساعدات الاجتماعية في فلسطين.
 
بدورها أكدت مارينا هيس على استمرار دعم البنك الدولي لوزارة التنمية الاجتماعية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال شبكات الحماية الاجتماعية وشبكات الأمان الاجتماعي التابعة للوزارة والتي تؤدي دورا حاسما في التصدي، والوقاية من الفقر والضعف وادراتها وتعزيز الاندماج الاقتصادي بهذه الروح تم تصميم المشروع، معبرة عن سعادتها بالتعاون المشترك مع وزارة التنمية الاجتماعية.

كما تخلل الاحتفال عرض مفصل للوكيل المساعد/داود الديك حول مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية واهدافه ومكوناته وأثره في تعزيز منعة الشعب الفلسطيني وتلبية احتياجاته الأساسية المبنية على الحقوق، تلاه عرض مفصل قدمه مستشار الوزير للبرامج أيمن صوالحة.

أوضح ماهية دليل ادارة الحالة والمراحل التي مرت بها ادارة الحالة وماتتطلبه ذلك من تطوير الأدوات الآليات اللازمة لتنفيذ المشروع بشكل فعال.

وعرض الباحث أحمد عويضات مدير المركز للاستشارات التنموية نتائج تقييم أثر المساعدات النقدية على تحسين الاوضاع المعيشية للأسر الفقيرة ومدى مساهمة هذه المساعدات في تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للأسر.

التعليقات