أذرع فتح العسكرية: ندعو شعبنا للاشتباك المسلح مع الاحتلال

أذرع فتح العسكرية: ندعو شعبنا للاشتباك المسلح مع الاحتلال
ارشيفية
خاص دنيا الوطن
أصدرت الأذرع العسكرية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة، بيانًا استنكرت من خلاله ما وصفته جريمة ترامب، بإعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الإسرائيلية من تل أبيب إلى القدس.

واعتبرت الأذرع العسكرية لفتح، أن القرار الأمريكي لايساوي أي شيء، وبمثابة طلقة الرحمة على عملية السلام والتسوية، وأن الشعب الفلسطيني يتمسك بما قاله الرئيس الراحل ياسر عرفات "أنه ليس فينا ولا بيننا من يفرط في شبر من القدس، وستبقى القدس عاصمة أبدية لفلسطين".

وأوضحت أجنحة فتح، أن قرار ترامب، إعلان حرب ليس فقط على الفلسطينيين، وانما على العرب والمسلمين في العالم أجمع، داعية أبناء حركة فتح وجماهير الشعب الفلسطيني للاشتباك المسلح مع الاحتلال في أماكن تواجده.
 
وطالبت جامعة الدولة ومنظمة التعاون الإسلامي وأحرار العالم بأن تعتبر القدس عاصمة فقط لفلسطين، وألا تعترف باعتراف الرئيس الأمريكي.



التعليقات