بيت لحم: إصابة عشرات المشاركين بالمؤتمر البيئي الثامن بالاختناق

أصيب عشرات المشاركين  في المؤتمر الثامن للتوعية والتعليم البيئي بحالات اختناق، جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع داخل فندق قصر جاسر، الذي يشهد محيطة مواجهات ومسيرة غضب تنديدًا بقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.وقال مدير مركز البحث والتطوير التربوي في وزارة التعليم العالي د. إيهاب شكري إن القنابل قطعت الجلسة الختامية لمؤتمر (التربية والتعليم الأخضر: تقييم، وفجوات، وحلول، وتجارب)، الذي ينظمه مركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي
المقدسة ما أدى إلى حالات اختناق، والبحث عن مخارج آمنة، بفعل كثافة الغاز داخل قاعة المؤتمرات.بدورة أشار د. عماد داوس أحد مقدمي الأوراق في المؤتمر ست قنابل على الأقل أطلقت  داخل قاعة المؤتمرات الرئيسة، وفي محيطها وسقطت
مداخل قاعة الاجتماعات.

وكان المجتمعون  توقفوا أمس مطولاً عند إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها، وأكد المتحدثون والمشاركون رفضهم للقرار الظالم، والانقلاب على الحق الفلسطيني والتاريخي الراسخ،
والقرارات الدولية، كما أعلن مجلس الكنائس العالمي خلال المؤتمر، على لسان رئيس الكنيسة اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة المطران منيب يونان رفضه المس بوضع المدينة المقدسة. 

التعليقات