فصائل العمل الوطني بنابلس تدعو الجماهير لقطع الطرق على المستعمرين

رام الله - دنيا الوطن
شارك مئات الفلسطينيين في مسيرة الغضب الحاشدة التي دعت لها فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسات وفعاليات محافظة نابلس، نصرة للقدس الشريف ورفضا للسياسات الأمريكية والإسرائيلية تجاهها،وتعبيرا عن رفضهم لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس .

وردد المشاركون الذين تجمعوا في ميدان الشهداء في مدينة نابلس، هتافات غاضبة رافضة لقرار الرئيس ترامب، وسط دعوات بضرورة الخروج من حالة الصمت العربي والتحرك بشكل فاعل نصرة للمسجد الأقصى.

وأكدت فصائل العمل الوطني في بيان لها على رفض القرار الأمريكي الجائر وعلى عروبة القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وضرورة انجاز وتجسيد الوحدة الوطنية الفلسطينية وبأقصى درجات السرعة للتصدي ومواجهة كل الأخطار والمؤامرات التي تنفذ ضد قضية فلسطين الوطنية والتي كان آخرها نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ودعا البيان جماهير الشعب الفلسطيني إلى قطع الطرق على المستعمرين المستوطنين والمواجهة مع قوات الاحتلال على كافة نقاط التماس والاحتكاك، واعتبرت فصائل العمل الوطني في نابلس كل الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين كأشخاص غير مرحب بهم في أراضي الدولة الفلسطينية، ودعا البيان أئمة وخطباء المساجد إلى تخصيص خطبة يوم غد الجمعة عن القدس كعاصمة أبدية لدولة فلسطين.

وجاء في البيان تأكيد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية على دعوة السيد الرئيس لعقد دورة طارئة وعاجلة للمجلس المركزي لاتخاذ القرارات اللازمة واعتماد الإستراتيجية الفلسطينية القادمة التي تستجيب وتجيب على كافة التحديات والأخطار التي تحيط بالقضية الفلسطينية.

وأكد البيان على أن منظمة التحرير الفلسطيني هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وعلى ضرورة الالتفاف خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس.

 

التعليقات