اليابان تقدم تسهيلات الاستثمار لرجال الأعمال العرب في منطقة أريحا

رام الله - دنيا الوطن
اليابان تقدم التسهيلات الاستثمارية لتشجيع رجال الاعمال العرب في البلاد بهدف اقامة مصانع في منطقة اريحا الصناعية - هذا ما سيتم الكشف عنه من قبل مندوبي المؤسسات اليابانية الحكومية المشاركين في مؤتمر المكانة القانونية للجماهير العربية المنعقد يوم الجمعة 8.12.2017 في الناصرة. 

وسيتم خلال المؤتمر الكشف عن اول شركة عربية من الناصرة حصلت على التسهيلات القانونية والاستثمارية لبناء مصنع في اريحا يمكنها من التصدير للدول العربية تحت عنوان "صناعة فلسطينية". 

وسيشارك في المؤتمر عن الحكومية اليابانية السيد تاكاداكاتسونوبو، مستشار الشؤون السياسية في سفارة اليابان،السيد نصر عطياني، المدير العام لشركة جايبكو،السيدة تومويهيراتا، مكتب جايكا الفلسطيني. وتدير الحوار الاعلامية إقبال دحلة. 

 ويشارك في المؤتمر وزير التعليم الفلسطيني د. صبري صيدم الذي سيتحدث عن سياسة الحكومة الفلسطينية في تشجيع التعاون بين طرفي الخط الاخضر وتقديم التسهيلات للفلسطينيين في اسرائيل للوصول الى العالم العربي. وسينقل صيدم موقف السلطة الفلسطينية المعني بتطوير آليات التعاون الاقتصادي والتعليمي والسياحي والتجاري والثقافي بين طرفي الخط الاخضر ليشمل فتح أبواب العالم العربي امام الفلسطينيين في الداخل. وسيتم خلال اللقاء مناقشة المخاطر والفرص التي ترافق العلاقة مع العالم العربي بما في ذلك موضوع إصدار الجواز الفلسطيني لزيارات دينية وثقافية لدول عربية كشفت عنها مؤخّرًا صحيفة "هآرتس".

 يشار الى ان معطيات مجلس التعليم العالي الفلسطيني تؤكد أن أكثر من 9000 طالب عربي فلسطيني يدرس في الجامعات الفلسطينية في المناطق المحتلة، حيث ستم مناقشة وضعيتهم الخاصة في الجامعات الفلسطينية والعلاقة بين مؤسسات التعليم العالي العربية في الداخل والجامعات الفلسطينية، خصوصًا في مجالات البحث والتدريس. وستتناولالندوة قضية التّعاون ما بين طرفي الخطّ الأخضر، وسيتمّ خلاله التطرّق إلى السبل القانونية والسياسية لضمان التبادل الاقتصادي والثقافي والتعليمي العادل بين الداخل والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1967.

 وسيتحدثالسيد وليد العفيفي- رجل أعمال من مجموعة العفيفي وعضو مجلس امناء جامعة جنين حقّ المجتمع الفلسطيني في الداخل في الحصول على فرص متساوية في التعليم في الجامعات الفلسطينية والأردنية وموضوع التبادل التجاري والسياحي بين الناصرة وبيت لحم والاردن وتركيا. وكيل وزارة السياحة الفلسطينية علي ابو سرور سيشرح خطة الوزارة في مجال السياحة الوافدة والسياحة الداخلية الفلسطينية. وسيتطرّق د. خليل ابو ربيعة من جامعة بن غوريون في النقب خلال هذا المحور أيضًاإلى آليّات استخدام الصلح العشائري بين جنوب الضفّة والأردنّ والنقبحيث تحتكم العشائر في منطقة النقب الى العرف العشائري في علاقتها الداخلية ومع عشائر جنوب الضفة، غزة، شمال سيناء والاردن. ويتضح ان العلاقة بين العشائر لم تنقطع وبعد حرب 67 عادت العلاقات الطيبة والعائلية بين الاقارب وبدأت علاقات الزواج بين الاقارب وعلاقات تجارية وثقافية 

التعليقات