تحالف اليسار العربي باستراليا يدعو إلى الرد على قرار ترامب

تحالف اليسار العربي باستراليا يدعو إلى الرد على قرار ترامب
رام الله - دنيا الوطن
حذّر تحالف اليسار العربي في استراليا من تداعيات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس هي عاصمة دولة الاحتلال الإسرائيلي وقراره أيضا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة, مشددا على أن تأثير مثل هذا القرار الخطير سيكون له انعكاسات على الأمن والاستقرار في المنطقة ، مضيفا ان إقدام الإدارة الأمريكية على هذه الخطوة يمثل خرقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة التي تعتبر القدس أرض محتلة، ، معتبرا أن هذا الإجراء هو اعتداء سافر على حقوق الشعب الفلسطيني في دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس . 

داعيا في الوقت نفسه إلى ضرورة الرد على القرار بطريقة تتجاوز فيها الشجب والاستنكار واعتماد استراتيجية تقوم على مواصلة تصعيد الكفاح الوطني في مواجهة الاحتلال.

وأكد التحالف أن هذه السياسة الرعناء التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية تجاه فلسطين ستؤدي إلى المزيد من إشعال نار الصراع وعدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم ، خاصة في ظل مسعاها و محاولاتها لفرض حلول منقوصة لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني التي نصت عليها كافة المواثيق و قرارات الشرعية الدولية.ودعا التحالف لعدم الخضوع لسياسة الابتزاز التي يمارسها الرئيس ترامب وإدارته على القيادة الفلسطينية في محاولة لإجبارها على التعاطي مع رؤيته لإحياء ما يسمى عملية السلام.كما ويشدد التحالف أيضا على ضرورة عدم الرهان على أي دور إيجابي يمكن ان تقوم به الإدارة الأمريكية لحلّ الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، خاصة في ظل دعمها و انحيازها المطلق للاحتلال الإسرائيلي وإعدادها المشاريع المشبوهة التي تنتقص من الحقوق الوطنية الثابتة والمشروعة للشعب الفلسطيني .

وشدّد التحالف في ختام بيانه أن الرد على المساعي والنوايا الأمريكية العدوانية هذه يكمن في الإسراع في إجراءات إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة والتشبث بالثوابت الوطنية الفلسطينية .

التعليقات