الثقافة في طولكرم تنظم ندوة شعرية في عتيل

الثقافة في طولكرم تنظم ندوة شعرية في عتيل
رام الله - دنيا الوطن
نظمت وزارة الثقافة في طولكرم ندوة تثقيفية وشعرية في مدرسة بنات عتيل الثانوية بمشاركة  الشاعرين: حسين جبارة ود. أسامة مصاروة، بحضور مدير وزارة الثقافة منتصر الكم، ومديرة المدرسة نهاية الجمل ومعلمات اللغة العربية سيرين معروف وعائده غانم، والعشرات من الطالبات.

وفي كلمتها الترحيبية أكدت المربية نهاية الجمل أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات اللامنهجية  التي تنظمها المدرسة، مؤكدةً على أهمية هذه الأنشطة في خلق جيلٍ مثقفٍ وواعٍ لقضيته، وعلى إصرار الشعب الفلسطيني على المضي قدماً من أجل تحرير أرضه وإعادة حقوقه الثابتة عن طريق تفعيل الحركة الثقافية الفلسطينية وتدعيم الوعي الثقافي والفكر الملتزم. 

وقال منتصر الكم ، أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تنظمها وزارة الثقافة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، في مناسبات وطنية وثقافية مختلفة، وتهدف إلى توسيع مدارك الطلبة، واليوم يأتي هذا اللقاء عقب إعلان واعتراف الرئيس الأمريكي  بالقدس عاصمة لإسرائيل، الذي يعتبر مخالفاً لجميع القرارات الشرعية الدولية والقوانين والتفاهمات التي تعترف بكون القدس مدينة فلسطينية محتلة وقع عليها الاحتلال خلال عدوان عام 67.

وأضاف الكم: أنه يجب علينا الوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينية وإلى رص الصفوف واستعادة الوحدة الوطنية وتجاوز كافة العقبات، وذلك تلبية لما تمليه علينا المصلحة الوطنية العليا في هذا الوقت، ومواجهة كافة التحديات الخطيرة التي باتت تهدد المشروع الوطني والقضية الفلسطينية.

وألقى الشاعران حسين جبارة ود. أسامة مصاروة قصائد وطنية عديدة، تناولت الوضع الراهن، في أجواء من التفاعل والمشاعر الجياشة التي تأبى وترفض أي محاولة لاغتيال وتزوير هوية القدس .

التعليقات