التربية والتعليم نابلس تعلن يوم الغضب الفلسطيني ضد القرار الأمريكي

رام الله - دنيا الوطن
نفذت مدارس محافظة نابلس صباح اليوم فعاليات مختلفة تندد بالقرار الأمريكي بنقل السفارة الفلسطينية كان أبرزها قعاليه مدرسة الشهيد ياسر عرفات الأساسية للبنات، حيث توجت الفعالية بحضور عطوفة محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب ونائب المحافظ السيدة عنان الاتيرة و مدير التربية و التعليم د.عزمي بلاونه والسيد زياد عثمان مدير عام العلاقات الدولية والسيد ياسر مصطفى امين سر اتحاد المعلمين في نابلس.

"من حقنا ان نغضب " هكذا ابتدأ مدير التربية والتعليم د.عزمي بلاونه كلمته وأكد حق الشعب الفلسطيني بالغضب بعد مرور مئة عام على قرار الطاغوت بلفور ليأتي قرار ترامب بنقل سفارة أمريكا الى القدس ليجلب المزيد من النكبات والويلات على شعبنا الفلسطيني.

من جانبه صرح المحافظ في كلمته اننا اليوم نعيش حالة غضب فلسطيني عارم ولأسباب واضحة ان هنالك من يفرض واقع جديد في السياسة في منطقتنا. فالرئيس الأمريكي الذي هو بالمطلق الوجه الاخر لحكومة الاحتلال الإسرائيلي الذي يريد ان يفرض سيادته الكاملة على أراضي المدينة المقدسة بنقل السفارة الامريكية الذي هو مقدمة للاعتراف بالقدس كالعاصمة الأبدية للدولة الصهيونية تنفيذا للمقولات التلمودية

وأكد ضرورة إدراك الشعب الفلسطيني لخطورة هذه الخطوة و ثمن في هذا الموقف قرار زارة التربية و التعليم العالي بتبني موقف الرئيس و اعلان هذا اليوم يوما للغضب داخل المدارس الفلسطينية.

تخلل الفعالية مجموعة من عروض الطالبات اللواتي نددن بالقرار  وطالبن الحكومةالأمريكية بالعدول عنه.

التعليقات