بعد فضيحة العوادم.. الحكم على مدير فولكس فاغن في أمريكا

بعد فضيحة العوادم.. الحكم على مدير فولكس فاغن في أمريكا
فولكس فاغن
رام الله - دنيا الوطن
تصدر محكمة بمدينة ديترويت في ولاية ميشيجان الأمريكية حكمها أمس الأربعاء بحق مدير في عملاقة السيارات الألمانية "فولكس فاغن"، اعترف بتهم جنائية فيما يتعلق بفضيحة اختبارات العوادم لمحركات الديزل من فولكس فاغن.

يذكر أن الألماني أوليفر شميت، الذي ألقى مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي القبض عليه في ولاية ميامي في يناير (كانون الثاني) الماضي، اعترف في أغسطس (آب) بالتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة والتآمر للاحتيال الإلكتروني، إضافة إلى انتهاك "قانون الهواء النظيف".

وكان شميت 48 عاماً يشغل منصباً مرموقاً في فولكس فاغن بالولايات المتحدة في الفترة من فبراير (شباط) 2012 إلى مارس (آذار) 2015.

وبالاعتراف، يحصل المتهم على عقوبة أقل، حيث تم إسقاط التهم الأكثر خطورة عنه، ولكنه لا يزال يواجه عقوبة تصل إلى السجن سبع سنوات وغرامة تصل إلى 400 ألف دولار.

وتتعلق محاكمة شميت بفضيحة التلاعب في اختبارات العوادم عبر تزويد محركات الديزل من إنتاج فولكس فاغن ببرامج كمبيوتر لإظهار نتائج غير صحيحة وقت الاختبارات.

التعليقات