الحكومة: القرار الأمريكي مخالف لقرارات الشرعية الدولية

الحكومة: القرار الأمريكي مخالف لقرارات الشرعية الدولية
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أكدت حكومة الوفاق الوطني، رفضها واستنكارها للإجراءات الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس ترامب بشأن مدينة القدس. 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: "ان مدينة القدس تمثل الوجدان والضمير والإرث الروحي والتاريخي والحضاري لأبناء شعبنا وأبناء أمتنا المجيدة، وقد شكل شعبنا العربي الفلسطيني البطل خط الدفاع الأول عن المدينة على مر التاريخ، وهو اليوم أشد تمسكاً ودفاعاً عن مدينته".  

وأضاف المتحدث الرسمي: "القرار الأمريكي مخالف ومناقض لكافة قرارات الشرعية الدولية التي تقر بأن القدس جزء من الأراضي الفلسطينية التي احتلت في عدوان الرابع من حزيران/ يونيو 1967". 

وشدد المتحدث الرسمي على أن الشرعية الدولية، تتحدث عن مدينة تحت الاحتلال، وهي عاصمة دولة فلسطين، ولا تتحدث عن جواز منحها للآخرين بواسطة خطاب يلقيه ترامب، هذا أمر لم يحدث في تاريخ الدول ولا في تاريخ البشرية إلا في الفترات الأشد ظلاماً. 

وأشار المتحدث الرسمي إلى الرفض العالمي الذي واجهه القرار الأمريكي الظالم، وطالب المجتمع الدولي بالحفاظ والتمسك برؤية حل الدولتين إمعاناً في إرساء أسس السلام في المنطقة، الذي لا يمكن أن يتحقق إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967.  

التعليقات