د. مجدلاني: خطاب ترامب بغاية الخطورة وأمريكا أصبحت شريكاً بالاحتلال

د. مجدلاني: خطاب ترامب بغاية الخطورة وأمريكا أصبحت شريكاً بالاحتلال
رام الله - دنيا الوطن
قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني: "إن خطاب الرئيس الأمريكي بغاية الخطورة، وانتقال أمريكا إلى شراكة فعلية بالاحتلال، وإنهاء أي دور لها في عملية السلام".

وأضاف د. مجدلاني: "إن المرحلة الانتقالية، قد انتهت بكل التزاماتها، وندعو المجتمع الدولي لترجمة اعترافه بدولة فلسطين دولة تحت الاحتلال".

وتابع: "إن توحيد الصف الفلسطيني بات مطلوباً لمواجهة أمريكا وإسرائيل، وعلى العالم أجمع أن يتحمل مسؤولياته تجاه الجنون السياسي الأمريكي، الذي سيفتح النار في المنطقة".

واستطرد بقوله: "لم تعد الإدارة الأمريكية مؤهلة لرعاية عملية السلام، والمطلوب موقف عربي حازم لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي وآثاره، كما ندعو القمة الإسلامية لاتخاذ كل القرارات التي تحفظ مكانة القدس، وترفض الموقف الأمريكي وأية تداعيات تنجم عنه".

وأضاف: "إن كافة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم، يرفضون هذا القرار، وأن إرادة أبناء شعبنا قادرة على مواجهته، ويوم غد يوم غضب فلسطيني، دفاعاً عن حقوقنا الوطنية.

التعليقات