تربية جنوب الخليل تعقد ورشة بعنوان التعليم المهني واقع وتحديات

رام الله - دنيا الوطن
نظمت مديرية التربية والتعليم العالي / جنوب الخليل اليوم الاربعاء ورشة عمل بعنوان ( التعليم المهني واقع وتحديات ) وذلك في مركز شهداء دورا الثقافي، بهدف التعريف بالتعليم المهني ودعم المدارس التي بها صفوف عاشر مهني وتشكيل
لجنة توظف كافة الامكانيات والموارد المتاحة لتوفير مشاغل للطلبة، ووضع خطط وبرامج تساهم بالنهوض في التعليم المهني بالشراكة مع مؤسسات المجتمع والاهالي.

وحضر الورشة مدير التربية والتعليم العالي في جنوب الخليل أ. محمد سامي ، مستشار التعليم المهني في الاتحاد الأوروبي والمحاضر في جامعة بوليتكنيك فلسطين الدكتور حسين عمرو، اسرة التربية والتعليم وعدد من رؤساء الاقسام، ممثلو المؤسسات الحكومية والاهلية، ممثلو المجالس القروية والمحلية، مؤسسات
شريكة وداعمة للقطاع التربوي، رجال اعمال واصحاب مهن وحرف ومشاغل في المنطقة، المجتمع المحلي ،اولياء امور الطلبة.

بداية تحدثت مشرفة التعليم المهني في تربية جنوب الخليل أ. ميرفن عمرو عن التحديات التي تواجه التعليم المهني في تربية جنوب الخليل بما يخص الصف الحادي عشر للذكور مستعرضة العديد من الامور الفنية التي تساعد بالنهوض بالتعليم المهني، متحدثة عن اعتماد وزارة التربية والتعليم العالي مدرسة ذكور كنار الثانوية كمدرسة مهنية للذكور.

وفي السياق ذاته تحدث مدير مدرسة ذكور كنار الثانوية المهنية أ. شبلي دودين وقال:" يسعدنا اليوم ان نلتقي في هذه الورشة لنرسم مستقبلا مشرقا لأبنائنا في الجنوب، بعيداً عن ازمة البطالة ومخرجات العملية التعليمية، حيث ان التجربة الفلسطينية برهنت على ان خريجي التعليم المهني والتقني يم استيعابهم بسوق العمل اكثر من غيرهم من خريجي التعليم الاكاديمي".

من جهته تحدث أ. سامي أن مديرية التربية والتعليم العالي/ جنوب الخليل تعقد هذه الورشة ايمانا منها بأهمية التعليم المهني ودوره بالنهوض بالمجتمع وتلبية احتياجاته ضمن خطط وبرامج واضحة توفر وتلبي طموحات الشباب عن طريق دمج التعليم
المهني بالتعليم العام وتوفير مدارس مهنية للذكور والاناث، مضيفاً ان نجاح التعليم المهني في المنطقة يكون بتضافر الجهود من مؤسسات واصحاب مهن ومجتمع محلي واولياء امور.

وتمنى أ. سامي من الجميع الخروج بمجموعة من التوصيات والبرامج التي تصلح ان تكون نواة عمل للانطلاق والشراكة الحقيقة المبنية على خدمة الطلبة وتعزيزالتعليم المهني.

مشيدا بجميع الحضور على تبليتهم الدعوة والمشاركة في هذه الورشة التي تسعى الى الخروج بتوصيات جديرة بالعمل والاهتمام من اجل مستقبل مهني واعد وخصوصا انه يوجد في مدارس تربية جنوب الخليل 10 شعب موزعة على 9 مدارس يدرس فيها العاشر المهني، شاكراً جميع القائمين على الورشة.

وقد ادار الورشة الدكتور عمرو وتم الخروج بمجموعة من التوصيات التي تحمل في مجملها تشكيل لجنة من المجتمع المحلي والقطاعات الخدماتية من اجل تجهيز مشاغل مهنية، توظيف كافة الامكانيات والموارد التي تدعم التعليم المهني، تنظيم حملة اعلامية لتعريف المجتمع المحلي بالتعليم المهني، تغيير المفاهيم الخاطئة عن التعليم المهني، والعديد من الامور التي توضح وتساعد بالنهوض بواقع التعليم المهني في المنطقة .

التعليقات