تكريم ومنح وسام المثابرة ولقب "شهيد العلم" لحسني الزيود

تكريم ومنح وسام المثابرة ولقب "شهيد العلم" لحسني الزيود
رام الله - دنيا الوطن
كرم وفد من أهل الخير والعلم والدين والأمن والسياسة أسرة المرحوم حسني الزيود من بلدة سيلة الحارثية غرب جنين .

ضم الوفد كُل من جامعة القدس المفتوحة في جنين ممثلة بـمديرها الدكتور"عماد نزال" والجامعة العربية الأمريكية ممثلة بالدكتور "نور أبو الرُب ووزارة الأوقاف والقضاء ممثلة بمفتي محافظة جنين الشيخ "محمد أبو الرُب" والغرفة التجارية ممثلة بالسيّد "احمد نزّال" ووزارة التربية والتعليم ممثلة صالح القاروط بمديرها وجهاز الأمن الوقائي ممثلة بمدير العلاقات العامة العقيد "سلطان الزيود" ورئيس بلدية سيلة الحارثية السيّد "سمير الزيود" وعدد من أهالي بلدة السيلة الحارثية وأسرة الفقيد ،مساء أمس، في منزل المرحوم .

أستقبل ذوي الفقيد "الزيود" الوفد مُرحبين بهم، وأعربوا عن سعادتهم وشكرهم للوفد والحضور  على اختيار المرحوم كشخصية علمية وتكريمه ، واعتبروا أن هذا التكريم له بمثابة تكريم لكل الأسرة العلمية في الوطن.

وفي بداية الجلسة ذكر الشيخ "طاهر خباص" مناقب المرحوم وتناول مسيرة حياته التعليمية والدينية وأشاد بدوره البارز وحرصه على مواصلة التعليم رغم كبر سنه .

 وأضاف يقول الإمام الشافعي: إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، وإذا أردتهما معاً فعليك بالعلم.

وأوضح الوفد أن التكريم يأتي لدعم وتشجيع المتفوقين والمبدعين تعليمياً وتربوياً وعلمياً، مبينا أن المتفوقين ثمرة وطنية يجب الاهتمام بهم.

وأشار الوفد إلى أن تكريمهم يُعد حافزاً لهم لبذل المزيد من التفوق والاستمرار على نهج الإبداع والتميز .

أضاف الوفد ، ولعل في اغتنام مثل هذا التكريم خيرَ فرصة لترسيخ تقليدٍ مثل هذا وتوطّيد ميثاق معنوي للاحتفاء بقيم الاعتراف بالجميل وتثمين القيمة الإنسانية للمورد البشري وترصيد المجهود المهني وتتويجه بأوسمة الشكر والعرفان، هذا الاحتفاء الذي يمثل مَغْنَماً روحيا وثروة رمزية لكل الذين حملوا ويحملون رسالة التنشئة والتربية والتعليم.

وتتطرق العقيد سلطان الزيود مدير العلاقات العلامة في جهاز الأمن الوقائي بجنين ،يمثل اليوم مناسبة لتوطيد العزم وشحذ الهمم، وتجديد الثقة في المستقبل. وأضاف لحظاتٌ غنية بدلالاتها المعنوية والرمزية لإنتـــــــاج المزيد من الطاقة الإنسانية المتجددة من أجل كسب أشواط جديدة قادمة في مضمار الارتقاء بالعلم .كما شكر الوفد و كل من ساهم في التكريم. 

شكر المهندس حاتم الزيود نجل المرحوم " الزيود "الوفد على قدومهم وتكريم أسرة المرحوم والده . 

وأضاف : "للجميع منا خالص الشكر وفائق العرفان. ولَئِنْ كانت هذه اللحظات-  تمنحنا فرصةً للاحتفاء بقطاف مواسم دراسية حافلة بالبذل والعطاء للمرحوم الوالد رحمه الله،والوقوف بابتهاج أمام ثماره ومحاصيله الباعثة على الأمل والتفاؤل والارتياح،  فإنها تمثل مناسبة نغتنمها لرفع التحية والتقدير والعرفان الذين حصل لهم شرفُ وعزّة ويقظة ضمير، والتعبير لهم عن معاني التقدير والتبجيل اعترافا بالجميل وحسن الصنيع" .

يذكر أن المرحوم (حسني سلمان الزيود) من سكان بلدة سيلة الحارثية غرب جنين، قد توفي  آثر نزيف دماغي حاد، عن عمر يناهز (67 عاماً) .

 

التعليقات