عاجل

  • الجعبري يكشف عن خطة فتح لزيادة عدد المصلين بالحرم الإبراهيمي خلال ستة شهور

  • صيام: 18 الف منزل في القدس مهددة بالهدم بحجة عدم قانونيتها

ماذا حدث لسيارة عدي صدام حسين الفريدة من نوعها؟

ماذا حدث لسيارة عدي صدام حسين الفريدة من نوعها؟
توضحية
رام الله - دنيا الوطن
في عام 1981، أنشأ شاب يدعى "أوي جيمبالا" شركة متخصصة في تعديل السيارات حملت اسمه، وكانت من أول الشركات في هذا المجال بالعالم، ولم يمر العام حتى أصبحت ماركة تجارية كبيرة لها أسم كبير في عالم صناعة السيارات.

وقدمت الشركة مجموعة سيارات معدلة لا تقدر بثمن، وكان من عملائها قائمة من أبرز رجال الأعمال والسياسة في العالم، ومن بين تلك السيارات، السيارة الرائعة بي ام دبليو 635CSi بلون أصفر مميز، وقام بشراؤها ثري من دولة الإمارات عام 1985.

السيارة ضمت مجموعة من التعديلات التي كانت مستوحاة من أفلام المستقبل والخيال العلمي في ذلك الوقت، فزودت بتلفزيون، واستريو عالي الجودة، وإطارات 9 إنش، ومقاعد ريكارو قابلة للتعديل صنعت لها خصيصاً، وقدر ثمن السيارة بمبلغ 180 ألف دولار اميركي في وقتنا هذا.

وبمجرد استلام المشتري الإماراتي السيارة المعدلة، اختفت تماماً عن الأنظار ولم تظهر مرة أخرى، إلا في عام 2003، حيث عثر عليها الجيش الاميركي عند دخوله للأراضي العراقية، وتحديداً في قصر عدي صدام حسين.

السيارة عثر عليها وهي في حالة سيئة، وذلك بفعل الضربات الجوية على القصر، وبالطبع تصليح سيارة كهذه ليس بالأمر السهل.

وللأسف لا أحد يعرف ما هو مصير السيارة وأين توجد حالياً، ولكن من المؤكد أن الجيش الاميركي قام بمصادرتها ضمن الأسطول الضخم لسيارات صدام وعائلته الذي يصل إلى أكثر من 100 سيارة.








التعليقات