الهباش يبحث مع رئيس جمهورية تترستان آفاق التعاون المشترك

الهباش يبحث مع رئيس جمهورية تترستان آفاق التعاون المشترك
رام الله - دنيا الوطن
التقى قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية الدكتور محمود الهباش، السيد رستم مينيخانوف رئيس جمهورية تتارستان إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء آفاق التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات السياسية والثقافية والدينية وسبل تعزيز وتشجيع السياحة الدينية للمسجد الأقصى المبارك وكافة المقدسات الإسلامية من خلال تنظيم زيارات دورية لدولة فلسطين والحرم القدسي الشريف.

ونقل الهباش للرئيس مينيخانوف تحيات السيد الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني، مؤكداً على عمق العلاقة التي تربط الشعب الفلسطيني بالعمق الإسلامي وجمهوريات الاتحاد الروسي بشكل خاص لوقوفها إلى جانب الحق الفلسطيني خلال مراحل نضال شعبنا المختلفة، وعلى مدى عقود مضت للتخلص من الاحتلال .

ودعا الهباش خلال اللقاء كافة الشعوب الإسلامية إلى مؤازرة ودعم صمود أبناء شعبنا الفلسطيني، خاصة في مدينة القدس الشريف من خلال تكثيف الزيارات الدورية والدائمة للحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى المبارك والرباط فيه إلى جانب إخوانهم المقدسيين، وللتأكيد على عمق القضية الفلسطينية وقضية القدس الإسلامي وإنها قضية المسلمين الأولى وليست قضية الفلسطينيين وحدهم.

وأضاف قاضي القضاة، أن الشعب الفلسطيني ينتظر من الأمة الإسلامية الكثير من أجل دعم نضالهم المشروع والمكفول بالقانون الدولي حتى ينال الشعب الفلسطيني حريته ويتخلص من ظلم الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا الهباش خلال اللقاء إلى تشجيع الاستثمارات الإسلامية في فلسطين واستقدام رؤوس الأموال من الدول الإسلامية والعربية لإقامة المشاريع الاقتصادية التي تساعد الشعب الفلسطيني على الصمود والبقاء لمواجهة المخططات الإسرائيلية التي لا تترك حيلة ولا وسيلة لتهجيرهم من بيوتهم وأرضهم خاصة عمليات التهجير الممنهج الذي تتبعه حكومة الاحتلال في مدينة القدس في ظل صمت مطبق من المجتمع الدولي الذي يغض الطرف عن ممارسات الاحتلال الإجرامية بحق شعبنا الفلسطيني.

من جانبه، أكد الرئيس مينيخانوف خلال اللقاء على دعم الحقوق الفلسطينية بشكل كامل، ومساندة القيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس في مساعيها الدولية لكشف جرائم الاحتلال وفضحه، مؤكداً الوقوف إلى جانب الفلسطيني ونضاله المشروع حتى يتخلص من ظلم الاحتلال وبطشه.


التعليقات