عاجل

  • السنوار يصل الى مخيم العودة شرق رفح

الوزير الشاعر: سنعمل على زيادة عدد المستفيدين من المساعدات الاجتماعية

الوزير الشاعر: سنعمل على زيادة عدد المستفيدين من المساعدات الاجتماعية
الوزير ابراهيم الشاعر
خاص دنيا الوطن - حمادة جلو
قال وزير التنمية الاجتماعية، إبراهيم الشاعر: إن وزارته تعول على بناء شراكة حقيقية بين القطاع الحكومي ومؤسسات المجتمع المدني على أن تكون هناك تكاملية في العمل؛ لحل جميع القضايا المتعلقة بالشباب والأطفال والنساء، لافتاً إلى أن رؤية الوزارة الجديدة هي بناء مجتمع متماسك ومنتج يحرر طاقات أفراده يؤمن بالحقوق والشراكة والمساواة.

وأكد الشاعر، خلال جلسته مع مدراء مؤسسات المجتمع المدني، اليوم الثلاثاء، في فندق الموفمبيك، أنه سيعمل على زيادة عدد المستفيدين من المساعدات الاجتماعية، منوهاً أنه قدم مقترح بوجود بوابة وطنية موحدة للمساعدة، والعمل على دعوة كل المؤسسات، بهدف تنسيق المساعدات والعمل الاجتماعي بين كل القطاعات، بالتالي يجب أن يكون هناك تنظيم من أجل تحقيق العدالة والنزاهة، على أن يكون المشروع الوطني هو الأساس.

وأشار إلى أن الوزارة صرفت مليوني شيكل خلال عمل حكومة الوفاق الفلسطينية للأسر الفقيرة في قطاع غزة دون أثر حقيقي، بالتالي لا بد من وجود حلول مبتكرة لمعالجتها، ووجود أرضية وحماية اجتماعية تضمن العيش الكريم للفئات المهمشة والمسنين وذو الإعاقة.

وتابع: أنه على العائلات الفقيرة أن تستثمر الأموال في الاستدامة والبعد الاستراتيجي، مشيراً إلى أنه يجب استثمار كل الموارد المتاحة، وأن نعول على العنصر البشري، ولا يمكن وجود تنمية حقيقية دون دمج كل مكونات المجتمع، لذلك تتطلب خطط مدروسة.

وأوضح أن مذكرة التفاهم التي وقعت في بيت لحم بين وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة قرى الأطفال "SOS" فلسطين، والتي تهدف على دمج الأطفال فاقدي الرعاية الأبوية في المجتمع المحلي وتسكينهم في بيوت داخل مناطق سكناهم، من أجل تطوير مفهوم الرعاية والحماية للطفل بخطوة جديدة تتمثل بدمجهم في مجتمعهم المحيط، ستطبق بغزة والعمل على بحث سبل الإجراءات وتحويلهم للمؤسسة.

التعليقات