"التربية" والائتلاف التربوي يتفقان على مراجعة المنهاج الفلسطيني

رام الله - دنيا الوطن
اتفق الائتلاف التربوي، مع وزارة التربية والتعليم العالي، على توسيع دائرة المشاركين في مراجعة المنهاج، عبر تنظيم لقاءات بمشاركة مدرسين، ومؤسسات، وجمعيات، وجامعات، واتحادات ونقابات، وأوساط أخرى.

وأكد رئيس مركز المناهج ثروت زيد، أن المراجعة تأتي في إطار إعادة النظر في قضايا تتعلق بحقوق الإنسان، والمواطنة والنوع الاجتماعي، إضافة إلى قضايا تتعلق بالبعد الوطني والديني والأكاديمي والتربوي، موضحا أن الوزارة ستكون جاهزة لتعديل كل ما من شأنه، التعارض مع وثيقة إعلان الاستقلال، والقانون الأساسي، ومنظومة القيم التي أجمع عليها الشعب الفلسطيني، باتفاقه على التنوع والتعدد في إطار الوحدة.
وأضاف: المناهج راعت هذه الأبعاد، وستعمل على تعزيزها وتعميقها، بما يؤهل طلبتنا لتقبل الفكر الناقد، وغرس القيم والأخلاق في نفوسهم، لنخرج جيلاً قادراً على حمل الراية، بما يحفظ الإرث الثقافي والحضاري لشعبنا، ويسهم في عمليتي التحرير والتنمية الشاملة.

من جانبه، أكد رئيس الائتلاف، مدير عام مركز "ابداع المعلم" رفعت الصباح، ان هناك قضايا متعددة وردت في المناهج غير واضحة، وكثر الالتباس فيها، وتحتاج الى توضيح، بخلاف قضايا اخرى تحتاج الى الغاء او تعديل، مبينا أن لقاءات ستقام في كافة المحافظات، بمشاركة تربويين واعلاميين وطلبة، واعضاء الائتلاف، اضافة الى خبراء في تقييم المناهج، وأكاديميين من الجامعات ونقابات.

وذكر أن جامعتي "القدس المفتوحة"، و"النجاح"، ابدتا استعدادهما للانضمام للقاءات ومساندة العمل في هذا الإطار، وتقديم الخبرات اللازمة في هذا المجال، علماً ان جامعة "القدس المفتوحة" تشارك بشكل فاعل في العمل على ضمان تحقيق الهدف الرابع الخاص بالتعليم ضمن الأهداف الانمائية للألفية، وتعمل حاليا مع الائتلاف التربوي والمركز على تنظيم مؤتمر وطني حول ذلك.

يذكر أن مخرجات النقاشات المتعلقة بالمنهاج، ستقدم ضمن وثيقة للوزارة لإجراء التغييرات اللازمة.

التعليقات