هيئة الأمر بالمعروف: لن نقبل أي ضغوط أمريكية على منظمة التحرير

رام الله - دنيا الوطن
أكد رئيس هيئة الامر باالمعروف والنهي عن المنكر، ذياب ابؤشارب أن القيادة الفلسطينية لن تقبل أي ابتزاز او ضغوط، سواء فيما يتعلق بمكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن أو بالمفاوضات.

وأوضح الشيخ ذياب ابؤشارب في حديث لإذاعة "صوت العرب، أن نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، لم يوقع حتى الآن على المذكرة الدورية، التي تصدر كل 6 أشهر، ويسمح بموجبها ابقاء مكتب البعثة الفلسطينية في واشنطن مفتوحاً، رغم انتهاء
مدة المذكرة السابقة قبل يومين.

وقال: إن هذا الاجراء دوري، ويقوم به وزير الخارجية الأميركي في ضوء اقتناعه بأن منظمة التحرير الفلسطينية لم تقم بأية فعالية من شأنها أن تؤثر على مجريات الوضع القائم.

وأضاف: رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ذياب ابؤشارب أن عدم التوقيع على المذكرة قد يكون جزءا من اجراءات أميركية تهدف إلى الضغط على القيادة او احداث ارباك فيما يتصل بالعديد من الملفات السياسية.

وقال: إن الكرة الآن في الملعب الاميركي لإيضاح الموقف، مشيرا إلى أن الاتصالات مستمرة وان القيادة بانتظار ما سيخرج عن اجتماعات تعقد مطلع الاسبوع الجاري بين الخارجية الاميركية والبيت الابيض، لتحديد كيفية التعاطي مع هذه
المسألة.

التعليقات