مباشر | مولدات الكهرباء الكبيرة.. تكلفة مالية تثقل كاهل الغزيين.. وقنابل موقوتة بين منازل المواطنين

نوفل: وضع السجائر قبل وبعد المصالحة واحد.. والضرائب على العلبة الواحدة 300%

نوفل: وضع السجائر قبل وبعد المصالحة واحد.. والضرائب على العلبة الواحدة 300%
توضيحية
خاص دنيا الوطن – أحمد العشي
أكد الدكتور أسامة نوفل مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة الاقتصاد الوطني، أن وضع السجائر لم يشهد أي تغيير سواء ما قبل الانقسام أو بعد إتمام المصالحة الفلسطينية.

وقال نوفل في تصريح لـ"دنيا الوطن": "أسعار السجائر لم تشهد تغيراً ملحوظاً، خاصة بعد تسلم السلطة الوطنية الفلسطينية للمعابر، لأنه في السابق كان يتم تهريب الدخان من جمهورية مصر العربية، وكانت الحكومة في قطاع غزة تأخذ سبعة شواكل على كل علبة سجائر، وأن الجزء الأكبر كان يذهب إلى تكاليف النقل بسبب التهريب، وكانت تكاليفها عالية".

وأضاف: "الآن بعد تسلم السلطة للمعابر، كان يعتقد الكثير أن أسعار السجائر سوف تنخفض، ولكن لو عدنا إلى النظام الضريبي الخاص بموضوع السجائر، نجد أن السلطة تفرض ضرائب تزيد عن 300% من قيمة العلبة الواحدة، بمعنى أن قيمة الضرائب والجمارك على السجائر يصل بعضها إلى ثمانية عشر شيكلاً غير سعرها، وبالتالي أصبح سعر علبة السجائر في الأراضي الفلسطينية موحد وهو خمسة وعشرون شيكلاً للنوع الجيد، ويعتبر أن سعره أعلى مما كان عليه في قطاع غزة، عندما كان يأتي من مصر".

وبين نوفل أن أسعار السجائر لم تنخفض، لافتاً إلى أن الذي انخفض هو المتوفر حالياً من السجائر المحلية التي اشتكى منها الجميع، وبالتالي هناك تراجع كبير في الإقبال على هذه السلعة، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن السجائر الرخيصة يبلغ سعرها تسعة شواكل.

وفي السياق، أشار نوفل إلى أنه بعد إلغاء الازدواج الضريبي من قبل الحكومة الفلسطينية فمن المتوقع أن يتم إداخل السجائر إلى قطاع غزة من خلال السلطة الفلسطينية، منوهاً إلى أنه في السابق لم يكن ذلك مسموحاً من قبل الحكومة في قطاع غزة.

وقال: "معظم أنواع السجائر الموجودة في قطاع غزة الآن هي من السلطة الوطنية الفلسطينية، ولكن بسبب حجم الضرائب المرتفعة على هذه السجائر، فإنه لم يشهد انخفاضاً في الأسعار خلال الأيام المقبلة".

ولفت نوفل إلى أن هناك أنواعاً من السجائر أسعارها ارتفعت عما كانت عليه قبل الانقسام، وذلك بسبب الجودة المرتفعة الخاصة بها.

وحول شحنات السجائر التي وصلت من الضفة الغربية إلى قطاع غزة الأسبوع الماضي، أوضح مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة الاقتصاد الوطني، أن هذه السجائر المحلية التي أنتجت في الضفة الغربية، ونوعيتها رديئة جداً، مبيناً أن الإقبال عليها ضعيفة جداً في قطاع غزة.

التعليقات