مجدلاني: لا ضغوطات سعودية على الرئيس عباس

مجدلاني: لا ضغوطات سعودية على الرئيس عباس
الرئيس محمود عباس والامير محمد بن سلمان
رام الله - دنيا الوطن
نفى أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، قيام المملكة العربية السعودية، بالضغط على الرئيس محمود عباس، بشأن قبول خطة أمريكية لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وقال مجدلاني لوكالة (الأناضول) التركية: إن السعودية "لم تمارس يوماً ضغوطاً على القيادة الفلسطينية، وتحترم القرار الفلسطيني المستقل".

وأوضح مجدلاني، وهو من المقربين من الرئيس الفلسطيني، أن الإدارة الأمريكية "لم تقدم بعد أي خطة أو أفكار أو رؤية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وأضاف: " عندما تطرح الولايات المتحدة خطتها، سندرسها، وفي حينه نقبلها في حال لبت متطلبات الشعب الفلسطيني"، متابعًا: "من غير المنطقي أن تستجلب علينا الضغوط، مسبقاً، لقبول شيء مجهول".

ووصف مجدلاني الحديث عن وجود الضغوط بـ"الأخبار الكاذبة".

وكانت صحيفة (تايمز) البريطانية، قد قالت نقلاً عن مصادر إسرائيلية: إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قد طالب من عباس خلال زيارته الأخيرة للرياض، بقبول "أي عرض يطرحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو يستقيل".

التعليقات