بوغدانوف يؤكد على دعم روسيا لنهج الرئيس محمود عباس

رام الله - دنيا الوطن
في مقر الخارجية الروسية في موسكو ، التقى ميخائيل بوغدانوف المبعوث الشخصي للرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال افريقيا ونائب وزير الخارجية الروسية ووفد قيادة فتح ممثلاَ بالأخ جبريل رجوب أمين سر اللجنة المركزية والأخ حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية  ووزير الشؤون المدنية ، وبحضور سفير دولة فلسطين لدى روسيا الأخ عبد الحفيظ نوفل ، حيث وضع الأخ رجوب والأخ الشيخ السيد بوغدانوف في صورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمنطقة ، خاصة
 ملف المصالحة والخطوات التي تم انجازها حتى الآن ، والتحضيرات الخاصة بلقاء الفصائل الفلسطينية  في 21 نوفمبر الجاري في القاهرة لاستكمال عملية المصالحة وتجاوز كافة المعوقات لتجسيدها ، وكذلك في صورة المحاولات الإسرائيلية لافشال عملية المصالحة بفرض شروط إضافية لإبقاء واستمرار عملية الإنقسام ، كما وضع الجانب الفلسطيني السيد بوغدانوف  في صورة النتائج الإيجابية التي تمخضت عنها زيارتا الرئيس الفلسطيني محمود عباس لكل من الشقيقتين مصر والمملكة العربية السعودية ، وأكدعلى الدور الروسي في أية عملية سلام محتملة في المنطقة بهدف  المساعدة في خلق حالة من التوازن في أية مخرجات لهذا الملف . 

وفي مجرى اللقاء شدد الجانب الفلسطيني على أن سياسة حكومة اسرائيل اليمينية المتطرفة، خاصة ازدياد وتيرة  عملية الإستيطان
 ومصادرة  الأراضي الفلسطينية المحتلة ، من شأنها أن تقوض الجهود الدولية المبذولة، بما فيها الروسية ،  لإقامة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قائم على مبدأ حل الدولتين ، وقيام
 دولة فلسطينية كاملة السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة بحدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية ، وحل عادل لقضية اللاجئين ، وعلى أساس من قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية . 

من جانبه أكد ميخائيل بوغدانوف على دعم روسيا لنهج الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومواقف القيادة الفلسطينية تجاه عملية السلام ، وعلى موقف القيادة الروسية  الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وتجسيد تطلعاته في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزبران وعاصمتها القدس الشرقية ، كما عبر عن ترحيب روسيا بالخطوات المتخذة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني على أساس البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وعن استعداد موسكو لبذل كافة الجهود لإنجاح عملية المصالحة ، وكذلك الاستمرار في  مساعيها لإحياء  عملية السلام واستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية .
 
وقد نشرت الخارجية الروسية على موقعها أنه  تم تبادل الآراء حول المسائل المتعلقة بالتسوية الفلسطينية الاسرائيلية ، وعن مجريات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية و التركيز على قضية إنهاء الإنقسام ، مع الأخذ بعين الاعتبار الخطوات الإيجابية المتخذة في الفترة الأخيرة . وقد عبر وفد قيادة فتح عن شكره للجهود الروسية المبذولة في سبيل تحقيق المصالحة على أساس البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وعلى المساعدات التي تقدمها روسيا لتحسين الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة . فمثل هكذا مساع من شأنها أن تخرج عملية السلام الطريق المسدود ، وتعمل على استئنافات مفاوضات جدية بين الاسرائيليين والفلسطينيين على أساس من القانون الدولي والقرارات  الدولية ذات الصلة .

التعليقات