الأسعد يدين الحملة الاسرائيلية بحق أراضي الاغوار الشمالية

رام الله - دنيا الوطن
 ادان احمد الاسعد القائم باعمال محافظ طوباس والاغوار الشمالية الحملة الإسرائيلية المسعورة التي شنتها سلطات الاحتلال الاسرائلي  مؤخرا بحق أراضي الاغوار الشمالية واهاليها مشيرا الى ان ما يجري بالاغوار تصعيدا خطيرا وتغيرا نوعيا في السياسة الإسرائيليةالتي تستهدف  الأرض والانسان في الاغوار الشمالية .

وقال الاسعد:" ان الاحتلال الإسرائيلي  قد  أصدر مؤخرا  قراراً ل300 فلسطيني يسكنون في منطقتي عين الحلوة وام الجمال في الأغوار الشمالية يقضي بإخلاء ممتلكاتهم من المنطقة وذلك تحت مسمى " اعلان منطقة محدودة " يمنع بموجيه مواطنينا من إقامة اية بناء او ادخال اية ممتلكات اليها " مع إعطاء المواطنين مهلة ثمانية أيام لاخلاء مسكنه ومكان اقامته .

وأشار الاسعد الى ان المواطنين في المناطق المستهدفة يقيمون على أراضي مملوكة لفلسطينيين مشيدا بموقف  المواطن الفلسطيني في هذه المواقع والذي لن ولم يبرح مكان سكنه ولن يستجيب للقرارات الاسرائلية .

واكد على ان القيادة الفلسطينية تولي منطقة الاغوار الشمالية اهتماما خاصا وانها تتابع ما يجري بالاغوار عن كثب وباستمرار مشيرا الى ان هناك إجراءات قانونية تجري على الأرض للوقوف على هذه الإجراءات الإسرائيلية التي تنتهك كافة المواثيق الدولية والقانون الإنساني الدولي وذلك عبر محامين يتابعون القضية على مدار الساعة .

ونوه الاسعد الى ان الاغوار الشمالية تشكل 70 % من أراضي محافظة طوباس والاغوار الشمالية  حيث يحكم الاحتلال الإسرائيلي من قبضة على معظم هذه المنطقة ويستهدف فيها  الأرض والمياه والانسان بالمصادرة والاخلاء والهدم والاحلال السكاني .

وقال ان الاحتلال الاسرائيلي يستغل انشغال العالم والدول العربية بما يجري في الجوار لتكثيف اجراءاته بحق السكان في الاغوار والمناطق الحدودية مع الأرض بهدف السيطرة على مزيدا من الأراضي وبسط السيطرة الكاملة عليها .

وطالب الاسعد المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بالوقوف عند مسؤولياتها والتدخل الفوري لردع الاحتلال الإسرائيلي وسياسته الاحتلالية الهادفه لتغير الواقع السكاني في الاغوار وخاصه تلك التي تحاذي الحدود مع الاردن وذلك تنفيذا للسياسة الاسرائيلية الرامية للسيطره على الشريط الحدودي.

 

التعليقات