شاهد: الصحة بغزة.. وفاة 750 ألف شخص كل عام في العالم

شاهد: الصحة بغزة.. وفاة 750 ألف شخص كل عام في العالم
خاص دنيا الوطن - محمد جلو
أطلقت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية، بالتعاون مع الجمعية الفلسطينية لمكافحة العدوى، فعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية، اليوم الاثنين، بقاعة الاجتماعات بمبني طيبة في الجامعة؛ والتي تهدف للتوعية بالطرق الصحية لاستخدام المضادات الحيوية، وتثقيف الناس بطرق استخدامها.

وقال د. يوسف أبو الريش، وكيل وزارة الصحة الفلسطينية بغزة: إن هناك حوالي (750) ألف شخص يموتون كل سنة في العالم بسبب وجود بكتيريا ولا تستجيب للمضادات الحيوية، لافتاً إلى أنه 50% من الأدوية على مستوي العالم تصرف خارج الاستشارة الطبية، بحيث تكون هذه المشكلة قابلة للنمو والانتشار.

وأكد أبو الريش، أن دور وزارة الصحة في مثل هذه الفعاليات هي دعم الجهود، ومحاولة جمع هذه المبادرات والجهود من خلال خطة وطنية تحت هدف واحد؛ لتعمل على توحيد الجهود من أجل الوصول إلى الثمرة.

وأوضح أن هذه الجهود تشكل أمن وطني حقيقي، في التوعية؛ لضبط سلوك البكتيريا والجراثيم داخل الانسان، كمثل رجال الأمن الذين يقفون على المعابر؛ ليضبطوا دخول الأدوية والأغذية الفاسدة، وكذلك ضبط الاحتلال الإسرائيلي في سلوكه.

من جانبه، أكد عدنان الهندي، عميد كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية، أن كليته عاهدت أن تشارك في مثل هذه النشاطات العلمية المختلفة، ومنها هذا النشاط الذي يعد مهم جداً بالنسبة لحياة الانسان، وسيظلون يذكرون به كونه متعلق بالثقافة المجتمعية.

وأوضح الهندي، أن الهدف من هذه الورشة هو الترشيد في استخدام المضادات الحيوية، وثقيف الناس بالضرر نتيجة الاستخدام الزائد للمضادات، والتثقيف بالتعاون بين المؤسسات المختلفة في سبيل إنجاح هذا المشروع، مؤكداً أن الاستعمال الخاطئ للمضاد الحيوي والغير مسؤول ينتج عنه مضاعفات كبيرة تضر بصحة المريض.

وأضاف: أنه يجب أن تتكاثف الجهود البشرية من أجل الوصول إلى حلول للمضادات الحيوية في سهولة تناولها وشرائها من الصيدليات، مؤكداً أنه في الدول الغربية لا يمكن صرف حبة مضاد حيوي إلا بواسطة "روشتة دواء".

بدوره، قال د. رامي العبادلة رئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة العدوى: إن المضاد الحيوي يعتبر علاج العصر ولا يوجد له بدائل، منوهاً إلى أن الاستخدام السيء له يهلك المريض بحث يصبح المضاد بعد فترة وجيزة ليس له فعالية واستجابة على الانسان.

وتابع: إن الهدف من فعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية، نشر الوعي الصحي لمكافحة نشر العدوى بالمجتمع، والمساهمة بتطوير السياسات والإجراءات لمكافحة العدوى على لمستوى الصحي، وتنمية القوى البشرية، والمساعدة في بناء مناهج دراسية للقطاعات التعليمية، والتعاون مع المؤسسات المختلفة لمكافحة عدوى الميكروبات.

يذكر، أن فعاليات الأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية ستستمر حتى التاسع عشر من تشرين الثانِي/ نوفمبر الجاري.


 



التعليقات