القوى hلديمقراطيه في سلفيت تؤكد على أهمية إنهاء الانقسام

رام الله - دنيا الوطن
عقدت القوى ألديمقراطيه في محافظة سلفيت اجتماعا خاصا  لتدارس بعض القضايا ألسياسيه والاجتماعية الراهنة والتي تشكل مرحلة جديدة أخذت تبرز ملامحها حديثا .خاصة بعد اتفاق الأخوة في حركتي فتح وحماس على طي صفحة الانقسام الأسود بين شقي الوطن. وذلك بحضور القوى الممثلة لها في محافظة سلفيت وهي الجبهتين ألديمقراطيه والشعبية وحزب الشعب والمبادرة ألوطنيه ألفلسطينيه وذلك في مقر الجبهة ألديمقراطيه في سلفيت.

وأكد الحضور على أهمية التمسك بالثوابت ألوطنيه في ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات والعمل على إحياء المناسبة وطنيا بشكل يليق بمكانة وتاريخ أبو عمار. وطالب الحضور قيادتي فتح وحماس العمل الفوري على استكمال ملف المصالحة وتطبيق ما تم الاتفاق علية بين الطرفين والابتعاد عن المناكفات الاعلاميه الهادفة لتعطيل المصالحة. وأكد الحضور إلى أهمية الرفع الفوري للعقوبات عن قطاع غزة وإنهاء الحصار وتقديم المساعدات الضرورية للقطاع من اجل عودة الحياة إلى طبيعتها قبل حصول الانقسام المدمر ، خاصة وان حماس حلت لجنتها الاداريه وسلمت المعابر والوزارات لحكومة الحمد الله في رام الله

وعبر الحضور عن أملهم إن يتم الاتفاق نهائيا على الملفات العالقة باجتماع القاهرة في 21 من الشهر الجاري والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنيه وتحديد موعد نهائي لانتخابات تشريعيه ورئاسية والمجلس الوطني بمشاركة حماس والجهاد الإسلامي، وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينه ببرنامج وطني يلبي طموح وأمال وتضحيات شعبنا الفلسطيني. وقدم الحضور شكرهم للقيادة ألمصريه وشعب مصر على جهودها في إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة ألوطنيه ، واقر الحضور المشاركة بفعالية المهرجان المركزي الذي تنظمه القوى ألديمقراطيه ووطنيون لإنهاء الانقسام في مدينة رام الله يوم السبت القادم الموافق18/11/2017م.

وأكد المجتمعون على إسلامية وعروبة المقامات الاسلاميه في قرية كفل حارس  رافضين تقديم أي تسهيلات لزيارة المستوطنين أليها مطالبين أهلنا في القرية للتصدي لهم والعمل على إيقاف هذه الزيارات الاستفزازية بحماية جيش العدو الهادفة للاستيلاء على هذه المقامات.

 

التعليقات