هيئة الأسرى: الجريح الأسير "أحمد المصري" بوضع صحي صعب

هيئة الأسرى: الجريح الأسير "أحمد المصري" بوضع صحي صعب
رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع
رام الله - دنيا الوطن
أفاد كريم عجوة محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بصعوبة الوضع الصحي للأسير المصاب أحمد نافز المصري والقابع في مستشفى (هداسا عين كارم)، حيث لا زال يرقد في قسم العناية المكثفة بالمستشفى، تحت أجهزة التنفس الاصطناعي والتخدير.

وقال عجوة: إنه تم إجراء عملية جراحية للمصاب المصري أمس، وسيتم إجراء أخرى له خلال الأيام المقبلة.

وكان المصري قد أصيب أول من أمس على مفترق (عتصيون) جنوب بيت لحم، بعد إطلاق النار عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب برصاصة في الظهر وجرى نقله لمستشفى (هداسا)، ومن المقرر، أن تعقد للمصاب المصري جلسة تمديد توقيف في المحكمة العسكرية في عوفر يوم الأحد المقبل، حيث ستعقد الجلسة دون حضوره، نظراً لوضعه الصحي.

وفي سياق آخر، كلف عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، طاقماً من محاميَ الهيئة مكون من: لؤي عكة، وكريم عجوة، ونسيم أبو غوش، لزيارة ومتابعة قضية الفتى المريض مجد الطحان نجل الأسير رجب الطحان.

وكانت الهيئة قد تقدمت برسالة عاجلة إلى إدارة سجن (نفحة)، للسماح للأسير رجب الطحان، بزيارة ابنه المريض مجد، والذي يرقد في مستشفى (هداسا عين كارم)، بوضع صحي خطير جداً، حيث يعاني من سرطان الدم.

يذكر، أن الأسير رجب الطحان، من محرري صفقة شاليط، أعيد اعتقاله عام 2014، وعندما أعتقل المرة الأولى كان عمر مجد 4 أشهر؛ وأفرج عنه عام 2011، كان عمر مجد حينها 13 عاماً، وعاش مجد في أحضان والده فقط سنتين وثمانية أشهر من أصل 19 عاماً وهي عمر مجد اليوم.

التعليقات