نقيب الصحفيين: اغلاق الاحتلال مقرات اعلامية ينذر بحرب اسرائيلية ضد الاعلام الفلسطيني

نقيب الصحفيين: اغلاق الاحتلال مقرات اعلامية ينذر بحرب اسرائيلية ضد الاعلام الفلسطيني
رام الله - دنيا الوطن
حذر نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر من محاولة حكومة الاحتلال شن حرب ضد الاعلام الفلسطيني واتباع سياسة التحريض ضده.

وقال أبو بكر في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين:" إن إغلاق سلطات الاحتلال عدة مقرات اعلامية فلسطينية أمس جريمة كبيرة بحق الاعلام الفلسطيني، وهو إشارة تؤكد محاولة حكومة الاحتلال شن حرباً ضده".

واعتبر أبو بكر هذه الجريمة حداً فاصلاً، يستدعي دراسة كافة الخطوات القانونية،لافتاً إلى سلسلة من الاجراءات لمواجهة هذه الجرائم ، موضحاً أنه سيعقد اليوم اجتماع لكافة المؤسسات التي تم اغلاقها، وبعثت نقابة الصحفيين رسالة لاتحاد الصحفيين الدولي وعدد من الاتحادات، مشيراً إلى إجرائها اتصالات واسعة على المستوى الدولي، لتوفير الحماية للمؤسسات الاعلامية الفلسطينية، ووضع حداً للانتهاكات والجرائم الاسرائيلية ضدها.

وقال أبو بكر إن نقابة الصحفيين دعت كافة وسائل الاعلام التي أغلقت مقراتها وكافة الصحفيين إلى مواصلة عملها، وأن لا يعيق هذا القرار الاسرائيلي العمل الصحفي الفلسطيني، مضيفاً:" النقابة تفتح أبوابها للجميع ، ولإمكانية العمل بمقر النقابة، البيت الجامع لكافة الصحفيين.

التعليقات