المطران حنا يستقبل وفدا من منظمة السلام الهولندية

المطران حنا يستقبل وفدا من منظمة السلام الهولندية
رام الله - دنيا الوطن
استقبل المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم وفدا من مؤسسة السلام الهولندية وهي مؤسسة تضم في صفوفها رجال دين من مختلف الاديان والمذاهب كما وشخصيات حقوقيه مناصرة للشعب الفلسطيني ومدافعة عن حقوق الانسان ورافضة للعنصرية بكافة اشكالها والوانها وقد وصل الوفد الى مدينة القدس في زيارة تستغرق اربعة ايام ، وقد ابتدأ الوفد زيارته للمدينة المقدسة بلقاء المطران الذي استقبل الوفد في كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة داخل البطريركية .

رحب المطران بزيارة هذا الوفد الاتي الينا من هولندا حاملا رسالة التضامن والتعاطف مع شعبنا مؤكدا بأننا كفلسطينيين نفتخر باصدقاءنا المنتشرين في كل مكان في هذا العالم وهنالك اتساع في رقعة اصدقاءنا المتفهمين لعدالة قضيتنا والرافضين للاحتلال وممارساته والمدافعين عن حقوق الانسان .

ان قضية الشعب الفلسطيني هي قضية شعب مظلوم يحق له ان يناضل من اجل ان تزول هذه المظالم وان ينعم بالحرية التي يستحقها والتي في سبيلها قدم التضحيات الجسام ، قضيتنا هي قضية الشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال والذي نكب ونكس وتعرض لكثير من سياسات الاضطهاد والاستهداف ويحق لهذا الشعب ان يعيش بسلام في وطنه مثل باقي شعوب العالم ، قضيتنا هي قضية المسيحيين والمسلمين في كل مكان كما انها قضية كافة احرار العالم المؤمنين بقيم العدالة والمدافعين عن حقوق الانسان والرافضين للعنصرية والظلم ، قضيتنا قضية تجمع الكثير من اصدقاءنا في سائر ارجاء العالم وهم ينتمون للديانات التوحيدية الثلاث وغيرها ايضا من الخلفيات الثقافية والاثنية والفكرية ، قضيتنا قضية تجمع كافة اصدقاءنا الذين يرفعون الراية الفلسطينية وينادون بالحرية لشعبنا في كل مكان ونحن معكم في كل مساعيكم الهادفة للتضامن مع كل انسان مظلوم ومعذب في هذا العالم بغض النظر عن انتماءه العرقي او خلفيته الدينية او الثقافية او لون بشرته .

ان شعبنا الفلسطيني الذي تعرض للاضطهاد والاستهداف هو من اكثر الشعوب تحسسا للمظالم التي يتعرض لها اي انسان في هذا العالم ، ان شعبنا الذي ظُلم عبر عشرات السنين المنصرمة انما هو شعب يتألم مع آلام الاخرين ويعاني مع معاناة الاخرين ، انه شعب يعرف ما معنى الالم والحزن والظلم ولذلك فإننا نقف بدون تردد او تلعثم مع اي انسان مظلوم في هذا العالم ايا كان دينه وايا كانت قوميته .

اننا نرفض العنصرية بكافة اشكالها والوانها ونرفض ان الممارسات العنصرية في اي مكان في هذا العالم ، العنصرية ظاهرة خارجة عن السياق الانساني والحضاري والروحي ، رفضنا في وقت من الاوقات لسياسة الفصل العنصري في جنوب افريقيا وموقفنا واضح من هذه المسألة فنحن نرفض العنصرية والتمييز العنصري في اي مكان في هذا العالم ، كما اننا نرفض بأن يستغل الدين لاغراض غير دينية ونرفض اي استغلال للدين بطرق غير انسانية وغير اخلاقية ، هنالك من يلبسون ثوب الدين والدين منهم براء ، هنالك من يقتلون باسم الدين ويمتهنون الكرامة الانسانية بإسم الدين ونحن نرفض هذه الممارسات وندينها جملة وتفصيلا.

اننا نرفض ان يُضطهد اي انسان في هذا العالم بسبب انتماءه الديني فلا يجوز ان يضطهد المسيحي او المسلم او اليهودي لانه ينتمي الى هذا الدين او الى هذه الخلفية الثقافية او الفكرية ، لا يمكننا ان نقبل بأن يُذبح او ان يقتل اي انسان بسبب انتماءه الديني ولا يمكننا ان نقبل بأن يعتدى على اي انسان في حقوقه وحريته وكرامته بسبب خلفيته الثقافية او لغته او لون بشرته ، فالبشر جميعا هم عيال الله وهم خلائق الله ونحن جميعا ننتمي الى اسرة بشرية واحدة وان تعددت ادياننا وانتماءاتنا المذهبية او الثقافية او الاثنية ، نحن نؤمن بأن البشر كافة ينتمون الى اسرة واحدة ويجب ان يحب بعضهم بعضا وان ينظر الواحد فيهم الى الاخر بعين المحبة والاخوة والاحترام بعيدا عن الكراهية والتطرف والعنصرية ، فنحن بحاجة لهذه القيم في عالمنا ونحن نشيد بدوركم الهادف الى تكريس هذه الثقافة في سائر ارجاء العالم ونحن معكم في كل عمل طيب وفي كل موقف انساني يهدف الى تكريس ثقافة التسامح والمحبة ونبذ العنصرية في عالمنا وفي مجتمعاتنا .

قدم للوفد تقريرا تفصيليا عن احوال مدينة القدس كما اجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات وقدم للوفد ايضا وثيقة الكايروس الفلسطينية ، أما اعضاء الوفد المكون من 15 شخصا فقد شكروا المطران على استقباله وكلماته ومواقفه الانسانية النبيلة واكدوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ومع مدينة القدس بنوع خاص مؤكدين رفضهم للمارسات الاحتلالية .

كما اعربوا عن تضامنهم مع المطران ومع كافة الشخصيات الفلسطينية المستهدفة في المدينة المقدسة مؤكدين بأن القضية الفلسطينية هي قضيتنا جميعا وهي قضية كل انسان مؤمن بقيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية .

كما قدموا للمطران بعضا من منشوراتهم وتقريرا عن فعالياتهم وزيارتهم لكافة الدول العالمية .

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463