الحساينة يُرحّب باتفاق المصالحة ويعتبره خطوة هامة لبناء الدولة الفلسطينية

الحساينة يُرحّب باتفاق المصالحة ويعتبره خطوة هامة لبناء الدولة الفلسطينية
رام الله - دنيا الوطن
أشاد سفير السلام والنوايا الحسنة إبراهيم الحساينة بإعلان اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية في القاهرة, ووصفه بالخطوة الهامة على طريق بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار إلى أن مقومات الدولة لن تتحقق إلا بمصالحة وطنية وشاملة وشراكة حقيقية من جميع فصائل العمل الوطني, والاتفاق على برنامج سياسي موحد ونشر السلم الأهلي بين أفراد المجتمع.

وثمَّن الجهود الذي بذلتها الشقيقة مصر في انهاء الخلاف السياسي بين حركتي فتح وحماس برعاية كريمة من الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير المخابرات العامة الوزير خالد فوزي, مؤكدًا على أن مصر لن تتوانى في تقديم الدعم للقضية الفلسطينية ولن تتأخر في حل مشاكلها الداخلية إيمانا منها بأهمية القضية التي تعتبر من أهم قضايا الشرق الأوسط.

ودعا الدول العربية والمجتمع الدولي إلى تقديم المزيد من الدعم للنهوض بالواقع الفلسطيني المؤلم.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463