نصر: نثمن الدور المصري في إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية

نصر: نثمن الدور المصري في إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية
رام الله - دنيا الوطن
أكد عضو المجلس الثوري في حركة فتح ومسئول مفوضية الإعلام في الهيئة القيادية العليا للحركة في المحافظات الجنوبية، إياد نصر، على الدور الوطني الكبير للرئيس محمود عباس، في إنجاح الجهود وصولاً لإعلان اتفاق المصالحة مع حركة حماس، ومتابعته الحثيثة وتعليماته الحاسمة لوفد الحركة بضرورة إنهاء هذا الملف، وترحيل مرحلة الإنقسام والى الأبد.

وقال نصر، في تصريح صحفي وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، إن حركة فتح ومنذ المحاولات الأولى لعقد الحوارات الوطنية لطي صفحة الانقسام، وهي متمسكة بموقفها الثابت تجاه هذه المرحلة السوداوية التي لا تليق بشعبنا ونضاله، ومارست جميع أنواع الضغوطات ومن أعلى المستويات، على كل الأطراف للخلاص من الإنقسام، وتوحيد الصف الوطني، للتفرغ للمشروع الوطني التحرري وإنهاء الإحتلال الاسرائيلي.

وثمن نصر الدور الكبير والمركزي للأشقاء في مصر، الذين ساهموا وبشكل غير مسبوق، لإنجاح الجهود، وتكليلها بالإعلان الرسمي، وتذليل العقبات أمام تطبيق بنود المصالحة، معتبراً هذا الدور تجديداً لسابق وقديم لدى مصر الشقيقة، وهو مركزية القضية الفلسطينية، عندها وأن فلسطين أولوية بالنسبة لمصر وقيادتها وشعبها العظيم.

وطالب نصر الكل الوطني والفصائل على وجه التحديد بضرورة التقاط اللحظة التاريخية، والتمسك بتوصية الرئيس محمود عباس التي وجهها اليوم بضرورة تذليل جميع العقبات أمام المصالحة، وتمكين حكومة التوافق من ممارسة مهامها في قطاع غزة.

وهنأ القيادي في حركة فتح، الشعب الفلسطيني، وحركة فتح بهذى الانجاز الوطني المهم، متمنياً إتمامه واقعاً، لتطوير واقعنا الوطني، واسناده بالوحدة، والتفرغ لمواجهة المشاريع الاستيطانية، ووقف دولة الإحتلال عند حدها، والتركيز على بناء الانسان الفلسطيني، ومساندة صموده فوق أرضه.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463