حماية المستهلك تناقش الاسعار وموسم الزيتون واسعاره ومنع التهريب

رام الله - دنيا الوطن
أكدت اليوم جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة على اهمية اتخاذ لإجراءات استباقية لمنع وقوع اي نقص في الغاز المنزلي في السوق ونحن على ابواب فصل الشتاء من حيث زيادة الكميات ورفع القدرة التخزينية لمخازن هيئة البترول الفلسطينية ومحطات تعبئة الغاز، واشارت الجمعية ان هذه الإجراءات قد اتخذت الشتاء الماضي من قبل محافظة رام الله والبيرة والجمعية بالشراكة مع محطات تعبئة الغاز ووكلاء الغاز وهيئة البترول والدفاع المدني.

واشارت رانية الخيري امين سر الجمعية الى استمرار الجمعيه في المتابعة لمنع وقوع تغول في الاسعار في الاسواق، في اشارة  الى التنسيق مع وزارة الاقتصاد الوطني للتشدد في موضوع اشهار الاسعار ومحاسبة اي مظاهر للتغول او الاحتكار الجماعي لأي سلعة كانت.

واضافت الخيري أن اجتماعا تنسيقيا اجرته الجمعية من خلال رئيسها صلاح هنية مع رياض شقحة مدير عام شركة سنوايت/شقحة المستورد الرئيسي للارز الاسترالي حيث أكد للجمعية ان الكميات متوفرة والجودة متحققة وهناك سعر مقبول للارز في السوق منذ شهر رمضان المبارك.

وأضافت الخيري ان اجتماعا تنسيقيا أخر قد جرى مع شركة نستلة فلسطين مع مديرها العام انطون حزبون الذي أكد ان زيادة الكوتا للحليب البودرة الجاف سبب خفضا واضحا للاسعار وبات لدينا سعر منافس في الاسواق لعلبة حليب نيدو التي وصلت الى 75 – 80 شيكل في السوق للمستهلك حسب المحل.

وتابعت جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة تنظيم اوسع حملة شعبية لتسويق زيت الزيتون من المزارع الى المستهلك مباشرة دون وسيط يسبب رفع السعر، تحت عنوان ((حملة تسويق زيت الزيتون البكر موسم 2017 من المزارع الي المستهلك فترة الحملة: 20 -11/2017_ 31-1 / 2018)) بالتعاون مع الجمعيات التعاونية واتحاد المزارعين وتعتمد الحملة على متطوعي جمعية حماية المستهلك والاغاثة الزراعية.

التعليقات